الرئيسية » أخبار عقارية » الهيئة الملكية بالجبيل تبني 14 ألف مسكن للموظفين السعوديين

[ ]

الهيئة الملكية بالجبيل تبني 14 ألف مسكن للموظفين السعوديين

[ الأحد 3-02-2013 ] [ أخبار عقارية ] [ Bader ]

تستعد منطقة الجبيل الصناعية السعودية لإحداث قفزة نوعية وكمية في مشاريع إسكان الموظفين بالهيئة الملكية والشركات الصناعية عبر تشييد 14 ألف وحدة سكنية للموظفين السعوديين لديها، بتكلفة تصل لنحو 11 مليار ريال، ويكتمل بناؤها عام 2016 كما هو مخطط له.

ووفقاً لصحيفة الوطن السعودية، فقد التزمت الهيئة الملكية ببناء تلك الوحدات دون ربحية على الموظف، حيث تبني الشركة الوحدة السكنية وتسلمها للموظف دون وسيط، وبتكلفة البناء فقط وفق برنامج تمليك المساكن.

وبدأت الهيئة الملكية في الجبيل تسليم باكورة هذه القفزة السكنية منذ عامين، حيث سلمت ما يصل لنحو 1300 وحدة سكنية لموظفيها، ومن المنتظر أن يصل العدد لنحو 2000 وحدة خلال السنوات الـ3 المقبلة.

وتبني الشركة السعودية للصناعات الأساسية “سابك” حالياً نحو 2081 وحدة سكنية، منها 1762 وحدة سكنية في الجبيل الصناعية، و319 وحدة سكنية في ينبع الصناعي تكتمل نهاية العام 2016.

فيما بدأت الشركة السعودية للتعدين “معادن” في بناء نحو 800 وحدة سكنية لموظفيها في الجبيل ضمن هذه القفزة السكنية في الأحياة الجديدة للجبيل2.

كما تعمل شركة مرافق المياه والكهرباء للجبيل وينبع “مرافق” على بناء أكثر من 500 وحدة سكنية لموظفيها منها 260 وحدة في الجبيل، والبقية في مدينة ينبع الصناعية.

وتشارك الشركة السعودية العالمية للبتروكيماويات “سبكيم” نظيراتها الصناعية ببناء 354 وحدة سكنية لموظفيها في الجبيل، بينما تسعى شركة التصنيع الوطنية للبتروكيماويات “تصنيع” لبناء 376 وحدة سكنية لموظفيها خلال السنوات الـ3 المقبلة.

وتشيد شركة مصفاة أرامكو شل بالجبيل “ساسرف” لموظفيها حوالي 217 وحدة سكنية. إضافة إلى عدد من مشاريع الاستثمار العقاري في الإسكان لشركات القطاع الخاص والتأمينات الاجتماعية بأكثر من 3000 وحدة سكنية.

وقال رئيس الهيئة الملكية للجبيل وينبع الأمير سعود بن عبدالله بن ثنيان لقد نجحت الهيئة الملكية بفضل توجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز في خلق شراكة تنموية مع القطاع الصناعي لبناء وحدات سكنية شريطة أن تؤول ملكيتها للموظفين بدون ربحية وبسعر التكلفة، وبدأت الهيئة في تسليم الأراضي لمقاولي الشركات لتطويرها قبل نحو عامين وبدء البناء فور اكتمال عمليات تطوير البنية التحتية للخدمات، على أن تبيعها الشركات لموظفيها وفق نظام التمليك دون تكليف الموظف أي أعباء أخرى أو ربحية للمقاولين.

وأضاف “يأتي هذا بالتزامن مع مرحلة إنشاء المشاريع الصناعية بالجبيل2، ورأس الخير، مبينا أن الكوادر الوطنية شريك أساسي في النهضة، وهو محور ارتكازها ومصدر الاستثمار الحقيقي في الجبيل الصناعية”.

من ناحيته قال المحلل الاقتصادي فضل البوعينين “ألزم الهيئة الملكية القطاع الصناعي ببناء وحدات سكنية لموظفيه وفق نظام التمليك بدون ربحية وبسعر التكلفة، وهذا يحقق أهدافاً رئيسة هي تحقيق التنمية الشاملة، وتشجيع الاستثمار، وتمكين الموظف من امتلاك منزل في منطقة ذات مواصفات عالمية كالجبيل الصناعية”.

وذكر أن استراتيجية الهيئة الملكية نجحت في توفير بنية تحتية قوية جداً في مجالي الصحة والتعليم حيث حظيت المدينة الصغيرة نسبيا بإنشاء 5 مؤسسات أكاديمية ممثلة في 3 كليات جامعية، ومعهدين متخصصة في خلق مخرجات ذات جودة عالية للقطاع الصناعي ومجالات العمل في السوق السعودي.

منقول : العربية نت .




رمز الإستجابة السريعة لـ رابط الصفحة

http://news.konooze.com/2013/02/03/article-2147.html

بواسطة الهاتف الذكي



تطبيق كنوز المتميزة


متاح للتنزيل مجاناً

على متجر AppStore و GooglePlay


1507 مشاهدة, 1 مشاهدة اليوم |

أخبار ومواضيع ذات صلة


أضف تعليقك بإستخدام حسابك على Facebook