الرئيسية » أخبار عقارية » الأمير مشعل بن ماجد يفتتح فعاليات معرض تطوير المدن في جدة

[ ]

الأمير مشعل بن ماجد يفتتح فعاليات معرض تطوير المدن في جدة

[ الأحد 3-03-2013 ] [ أخبار عقارية ] [ Bader ]
الأمير مشعل بن ماجد محافظ جدة يفتتح مساء أمس معرض و فعاليات منتدى جدة الدولي لتطوير المدن والاستثمار العقاري «سيتي سكيب» في مركز جدة للمنتديات والمعارض.

الأمير مشعل بن ماجد محافظ جدة يفتتح مساء أمس معرض و فعاليات منتدى جدة الدولي لتطوير المدن والاستثمار العقاري «سيتي سكيب» في مركز جدة للمنتديات والمعارض.

افتتح الأمير مشعل بن ماجد بن عبد العزيز محافظ جدة البارحة، المعرض المقام ضمن فعاليات منتدى جدة الدولي لتطوير المدن والاستثمار العقاري “سيتي سكيب”، الذي تنظمه وترعاه مجموعة سمو العقارية، وذلك بمركز جدة للمنتديات والمعارض.

ولدى وصوله تجول في المعرض، واستمع إلى شرح موجز عن أهم ما تقدمه الشركات المشاركة فيه.

يذكر أن المنتدى المصاحب للمعرض سيستمر ثلاثة أيام، بمشاركة أكثر من 50 شركة عارضة، ويتوقع أن يجذب آلاف الزوار من المؤسسات الاستثمارية والأفراد ورجال الأعمال والمعماريين والمصممين والهيئات الحكومية وكبار المسؤولين التنفيذيين المشاركين في تصميم وإنشاء مشاريع عقارية في كلا القطاعين الحكومي والخاص.

وسيقام على هامش المعرض ثلاث ورش عمل تنعقد كل منها على مدار يوم واحد، وتقدم تحليلات من الخبراء حول القطاع العقاري السعودي، وهي: ورشة عمل القطاع السكني والميسر، وورشة عمل قمة الاستثمار والتطوير الفندقي، والموائد المستديرة للمستثمرين، إضافة إلى اللقاء المعماري العالمي في السعودية.

ويأتي هذا الحدث السنوي في وقت مهم يعكف فيه اللاعبون الرئيسيون في قطاعي التطوير العقاري وتمويل المساكن، على تعديل استراتيجياتهم لتتماشى مع قوانين الرهن العقاري التي أعلنت عنها مؤسسة النقد العربي السعودية الأسبوع الماضي.

بدوره قال رياض الثقفي الرئيس التنفيذي لشركة إيوان للتطوير العقاري، إن نظام التمويل ببنوده الحالية لن يسهم في تحقيق حلم امتلاك المنزل لأكثر من 90 في المائة من الراغبين في التملك.

وأشار الثقفي إلى أن نظام التمويل العقاري يلزم الراغب في الشراء على دفع 30 في المائة من قيمة العقار، الأمر الذي يحول دون قدرة المواطنين وخاصة أصحاب الدخل المحدود، منوها بتجربة دبي التي تختلف فيها النسبة المطلوبة لتملك الأجنبي في دبي، إذ تبلغ 30 في المائة في حين تنخفض النسبة إلى أقل من 10 في المائة للمواطنين.

جانب من الأجنحة المشاركة في المعرض.

جانب من الأجنحة المشاركة في المعرض.

وأوضح حسين الحارثي، نائب الرئيس العضو المنتدب لشركة المعارض الوطنية “هذا يشير بوضوح إلى الطلب الهائل على خدمات تمويل المساكن في المملكة.

أما زيادة فعاليات المعرض، فقد جاءت لتواكب إقرار قانون الرهن العقاري والقوانين الثلاثة الأخرى التي نشرتها مؤسسة النقد، وحفزت بوضوح المطورين والممولين على اتخاذ إجراءات سريعة والقيام بالاستعدادات اللازمة لتقديم حلول مبتكرة تتماشى مع القوانين الجديدة”.

ومن بين أبرز العارضين، قدمت شركة الاستثمارات الرائدة، الذراع الاستثمارية للمؤسسة العامة للتقاعد، مشروعها السكني الجديد الذي تعتزم تطويره في محافظة جدة بحي أبحر الجنوبية، ويتوقع أن يغطي 10 في المائة من إجمالي احتياجات السوق العقاري بالمملكة للأعوام العشرة القادمة، حيث سيزود السوق بثمانية آلاف وحدة سكنية سيتم تطويرها دفعة واحدة على مساحة 2,5 مليون متر مربع.

يضم المشروع عشرة أحياء سكنية، خمس منها ستخصص للفلل والخمس الأخرى للعمائر، إضافة إلى منطقة مركزية للاستخدام المتعدد.

كما يحتوي المشروع على 24 مدرسة و15 مسجداً، ومستشفى عاماً، ونادٍ صحي، وفندق، تدعمها مجموعة من المحال التجارية لخدمة زوار الحي.

ومن بين أبرز المشاركين للعام الثالث على التوالي، شركة إيوان العالمية للإسكان، التي استحوذت مرة أخرى على اهتمام خبراء العقار في المملكة، والمتطلعين لتملك منازلهم الخاصة، وذلك من خلال مشروعها الثاني الفريد من نوعه وهو مشروع “الميار” السكني الجديد الذي سيتم تطويره في منطقة ذهبان شمال جدة.

يمتد مشروع الميار السكني على مساحة قدرها 333,777 ألف متر مربع بجوار مشروع الفريدة السكني، وسيستفيد سكانه من مساجد وخدمات صحية وتعليمية ومراكز تسوق، ومرافق ترفيهية ورياضية، تتميز بمعاييرها العالمية. وتولي “إيوان” العناصر الجمالية لمشروع الميار رعاية خاصة، حيث حرصت على تزويده بمساحات خضراء واسعة والعديد من الحدائق الممتدة.

ويؤكد الأستاذ رياض الثقفي، الرئيس التنفيذي لشركة إيوان العالمية للإسكان أن “هذه المشاريع تهدف إلى تلبية الطلب المتنامي على العقار في كلا القطاعين السكني والتجاري.

ومهمتنا هي بناء وتقديم خيارات متميزة للعقارات تدعم النمو الاقتصادي المتسارع للمملكة، والنمو السكاني المتزايد حتى عام 2025 وما بعده”.

ويشير الحارثي إلى أن “بعض القضايا الأساسية التي تواجه قطاع العقارات في المملكة هو نقص الخيارات السكنية لكافة شرائح المجتمع السعودي، وانفتاح سوق العقار السعودي على نطاق أكبر من السياح والحجاج والمعتمرين والزوار، والدفع نحو تصميم مشهد عقاري سعودي يعكس المتطلبات الاجتماعية، وطموحات الحكومة”.

وتتصدر “كنان” معرض سيتي سكيب جدة وستجذب أنظار الزوار باستعراضها مشروع مشارف السكني المتميز في شمال بجدة، الذي يعد الحدث الأبرز والأهم في المعرض، ويمثل حلماً لمتوسطي الدخل الراغبين في امتلاك وحدات سكنية راقية ومميزة في شمال جدة.

وأوضح المهندس نضال جمجوم العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لشركة كنان للتطوير العقاري، أن إطلاق المرحلة الثالثة من مشروع مشارف السكني التي تبدأ في نهاية مارس الجاري، والبدء في استقبال طلبات الراغبين في امتلاك فلل في مشروع مشارف الذي يتميّز بموقع استراتيجي في الشمال، وهو امتداد لتطور جدة الجديدة، حيث إن المشاريع الحيوية تتجه هناك، ويتصل المشروع مباشرةً بطريق الحرمين وطريق المدينة، الأمر الذي يجعله قريباً من المواقع المهمة والمعالم الرئيسة لمدينة جدة.

حيث لا يبعد عن طريق الملك سوى 20 دقيقة، ومطار الملك عبد العزيز 15 دقيقة، ونحو 12 دقيقة عن فرع جامعة الملك عبد العزيز الجديدة. ويتميز موقع المرحلة الثالثة التي تضم 134 فيلا بقربه من الطريق الرئيسي لعسفان، وسيتم تقديم تصاميم جديدة للفلل.

شركة سمو العقارية، التي تدعم المعرض مرة أخرى كراعٍ رئيسي، كشفت هذا العام عن مشروع “ضاحية سمو” الجديد والطموح في بوابة مكة بالمنطقة الغربية. وصرح المهندس خالد التلمساني، الرئيس التنفيذي لشركة سمو العقارية بأن “المشروع يحتضن مدينة مبتكرة سيتم تطويرها على الطرف الغربي من منطقة مكة المكرمة بالقرب من طريق جدة – مكة السريع، وذلك على مساحة تقارب 1.8 كيلو متر مربع، وسيقدم المساكن المناسبة لنحو 25 ألف نسمة”.

زوار معرض سيتي سكيب جدة 2013 استقطبهم كذلك مشروع مشارف السكني الذي تعتزم شركة كنان الدولية للتطوير العقاري تطويره على مساحة قدرها مليون متر مربع شمال جدة، ويقدم نطاقاً واسعاً من المنتجات العقارية مثل الفلل، والشقق، والأراض السكنية والتجارية لذوي الدخل المتوسط. المرحلتين الأولى والثانية من المشروع تم بيعهما بالكامل، وقد بدأ تسليم الوحدات السكنية الجاهزة بالمرحلة الأولى منذ نهاية العام الماضي 2012.

هذا وقد دشنت قمة القطاع السكني والإسكان المُيسر أعمالها أمس بكلمة زهير حمزة، المدير التنفيذي لشركة تمليك، أكد فيها أن “مشاركتنا في سيتي سكيب جدة والأحداث المماثلة له، تركز على جمع كافة أطراف القطاع العقاري معاً وتحفيزهم على الحوار على إيجاد الحلول، مما يتطلب التعاون بين القطاعين العام والخاص، فبدون هذا التعاون، سيكون حل أزمة الإسكان في البلاد صعباً للغاية”.

ومن بين أبرز المتحدثين هذا العام، سلط رياض الثقفي الضوء على التعريف الدولي للسكن الميسر، ومتطلبات المجتمع السعودي. وقال الثقفي “القضايا الأساسية التي تواجه الطلب على السكن الميسر في المملكة هو النمو السكاني المتزايد ومستويات الدخل، لكننا أيضاً نواجه قضايا داخلية مثل تصاعد أسعار الأراضي، والثقافة المجتمعية، حيث يفضل الأفراد المساكن الكبيرة، والمنازل باهظة الثمن، وعدم استعداد المصارف لتقديم خدمات تمويل المشاريع، والعقبات المتعلقة بالتراخيص. ومن أجل حل هذه القضايا، يجب أن يعمل القطاع الحكومي مع المطورين في القطاع الخاص”.

وبعد إطلاق المبيعات العامة لمشروع أبراج الهلال 2 في باب جدة، استعرضت شركة إعمار الشرق الأوسط في “سيتي سكيب – جدة 2013” أسلوب الحياة المتكامل الذي يقدمه المشروع، وقد تعرف زوار جناح الشركة على مفهومها الجديد “الرفاهية بأسعار معقولة”، الذي يتجسد في الوحدات السكنية المصممة بشكل خاص، يضع في الاعتبار احتياجات العائلة السعودية، ويجعل السكان جزءاً من أحد أكثر المجتمعات السكنية المرغوبة في مدينة جدة.

وقد انتهت “إعمار الشرق الأوسط” من تسليم الوحدات السكنية في أبراج الهلال 1، المجمع السكني الأول الذي أصبح الآن مجتمعاً متكاملاً.

ويقع مشروع “إعمار” في موقع مركزي بمنطقة باب جدة، وهو يرتبط مباشرة بالساحة الرئيسية الوسطى وساحة الهلال عبر ممرات للمشاة. ويوفر مشروع أبراج الهلال 2 لسكانه مجموعة متنوعة من المرافق التي تضم منطقة تجارية خاصة، ومراكز صحية ورياضية، ومنتجعاً صحياً للسيدات، ومركز رعاية، وناديا اجتماعيا، ومساحات مخصصة لألعاب الأطفال، ومسابح خارجية، ومواقف مجهزة لاستيعاب 525 سيارة، وغيرها الكثير.

وكمثال على الجهات الحكومية التي تبذل الجهود لحل أزمة الإسكان، يأتي مشروع خليج سلمان، الذي تطوره شركة جدة للتنمية والتطوير العمراني، ذراع أمانة جدة، وهو مشروع رائد للعقار الميسر. المشروع يتمتع بموقع استراتيجي في شمال جدة ويمتد على مساحة ثلاثة ملايين متر مربع ويضم وحدات سكنية ميسرة تتميز بتصميم عالي الجودة.

وحول المشروع، يقول محمد باواكد، نائب الرئيس التنفيذي للشركة “نستغل حضورنا في سيتي سكيب – جدة للإعلان عن هذا المشروع، والتواصل مع المصارف، وشركات التمويل، لنؤكد أننا كمطورين لدينا دور حيوي نلعبه في العمل معاً لإيجاد الحلول للنقص في الوحدات السكنية الميسرة حالياً”.

ومع المشاريع الجاري تطويرها في المملكة، ما من شك أن معرض جدة الدولي لتطوير المدن والاستثمار العقاري “سيتي سكيب – جدة” يعد أحد الأحداث العقارية الرائدة على مستوى المملكة، التي تسهم في دعم رؤية حكومة المملكة لتحقيق النمو في صناعة العقارات، وتسليط الضوء على المعالم التنموية والعمرانية المميزة والمبتكرة، وتوفير إمكانية الوصول المباشر إلى أكبر سوق عقارية في المنطقة – ألا وهي السعودية.

منقول : الإقتصادية .




رمز الإستجابة السريعة لـ رابط الصفحة

http://news.konooze.com/2013/03/03/article-2419.html

بواسطة الهاتف الذكي



تطبيق كنوز المتميزة


متاح للتنزيل مجاناً

على متجر AppStore و GooglePlay


1312 مشاهدة, 1 مشاهدة اليوم |

أخبار ومواضيع ذات صلة


أضف تعليقك بإستخدام حسابك على Facebook