الرئيسية » أخبار عقارية » مصارف تتجه لتغيير سياستها التمويلية للحد من العزوف عن قروضها العقارية

[ ]

مصارف تتجه لتغيير سياستها التمويلية للحد من العزوف عن قروضها العقارية

[ السبت 11-05-2013 ] [ أخبار عقارية ] [ Waleed ]

11-05-2013C

كشف لـ ”الاقتصادية” مصرفيون عن تراجع الإقبال على طلب الإقراض العقاري من الأفراد منذ الشهر الماضي، مؤكدين أن المصارف بدأت في إعادة طرح منتجات عقارية تمويلية بحيث تكون جاذبة للأفراد، بعد أن دفعتها متغيرات السوق إلى تغيير سياستها التمويلية لقروضها العقارية إثر قرار قرض وأرض من وزارة الإسكان الذي أفصحت عنه.

وقال أحمد الملحم – مسؤول في أحد المصارف – إن إعلانات وزارة الإسكان أحدثت نوعاً من العزوف من العملاء تجاه الاقتراض من المصارف المحلية.

وأضاف أن منتجات المصارف الحالية لا تجد قبولا إلا من فئة قليلة وهي تلك التي لا ترغب في الانتظار وترغب في التملك السريع مهما كانت الفروقات.

وأشار إلى أن بعض المصارف اتجهت إلى التركيز على تمويل الإسكان التجاري الذي تكون فيه نسب الفائدة مرتفعة ولا يدخل ضمن أعمال وزارة الإسكان، حيث إن المتعاملين مع هذا الاتجاه يكون هدفهم الرغبة في الاستثمار ولا تنطبق عليهم شروط ”أرض، وقرض” التي تتبناها وزارة الإسكان.

وأكد أن عدم وضوح رؤية وزارة الإسكان في مشاريعها المستقبلية أسهم في تردد المصارف المحلية في عقد شراكات معها في الوقت الحالي، كما أن الثقافة الفرعية التي تشكلت في عقول معظمنا بتأخر خطط المشاريع الحكومية عززت من اتجاه المصارف إلى عدم المبادرة.

من جانبه، قال فضل البوعينين المحلل الاقتصادي إن المصارف المحلية تحتفظ بسيولة مرتفعة تجعل عملية توظيفها عسيرة خاصة مع تزايد حجم الودائع وقلة الطلب على المنتجات التمويلية، مؤكداً أن بعض المصارف تعمل على تعديل منتجاتها التمويلية أو طرح منتجات جديدة لاستثمار السيولة المتاحة لديها.

لافتا إلى أن المصارف ربما تكون المستفيد الأكبر من برامج صندوق التنمية العقارية الجديدة كالقروض الإضافية والقرض المعجل المزمع إقراره قريباً، إلا أن الطلب على التمويل العقاري في أدنى مستوياته في الفترة الحالية بسبب ضعف ملاءة المواطنين المالية وترقب انخفاض في أسعار الأراضي والوحدات السكنية الذي بدأ في أن يكون شيئا ملموسا.

وأكد أن المصارف تعتمد اعتماداً كلياً على المقترضين لكنها تستفيد من الأنظمة الجديدة التي تجعلها حلقة وصل بين المقترضين في قطاع التمويل العقاري وصندوق التنمية العقارية، وهذا الخيار ستتجه له بعض المصارف في سبيل الاستفادة من السيولة المتاحة لديها في الوقت الراهن.

وأشار إلى أنه من الطبيعي أن تعدّل المصارف في خططها التمويلية وفق أهدافها المتغيرة، حيث سيقوم بعضها بتعديل معايير الإقراض بحسب حاجتها وبما يحقق لها الربحية، إضافة إلى أن بعضها بدأ في وضع استراتيجية تمويلية توسعية أو انكماشية بحسب توافر السيولة لديها ومحصلة هذه الخطط تنعكس سلباً وإيجاباً على المقترضين، وما تشهده المصارف حالياً من ضعف الإقبال على الإقراض العقاري يدفعها إلى الاتجاه نحو السياسية التوسعية التي يصاحبها خفض في حجم الفائدة والمزيد من التسهيلات. واعتبر أن بعض المصارف هرب من هذا المأزق واتجه إلى التمويل الصناعي، حيث أكد تقرير اقتصادي حديث عن زيادة البنوك المحلية لقروضها إلى القطاع الخاص بنحو 11.3 مليار ريال، مسجلة ارتفاعاً طفيفاً عن المتوسط التاريخي لشهر آذار (مارس) من العام الجاري، في حين حصل قطاع الصناعة على النصيب الأكبر من القروض المصرفية الجديدة، وتُشكّل هذه الحصة نحو 22 في المائة من صافي القروض التي قدمتها البنوك في الربع الأول من العام الجاري 2013.

وتابع أن المصارف المحلية قد تعقد شراكات مع شركات التطوير العقاري للظفر بالتمويل المباشر من جانب وإقراض الأفراد من جانب آخر الذين يحتاجون إلى سيولة مالية للوفاء بمتطلبات البناء، مضيفاً أن شركات التطوير ستكون شريكا حقيقيا للبنوك من خلال حاجتها إلى سيولة مالية للوفاء بالتزاماتها المالية في أعمال التطوير العقاري للمخططات التي تنوي وزارة الإسكان تطويرها، حيث إن كثيرا من العقاريين اعتمدوا على تصريحات وزير الإسكان الأخيرة بأن الفترة المقبلة ستعتمد الوزارة في تطوير بعض المواقع على القطاع الخاص.

من جانبه، أكد راضي الحداد – مصرفي ومتخصص في الاستثمار في أحد المصارف المحلية – أن حجم الطلب على القروض العقارية بدأ في التراجع خاصة بعد تصريحات وزارة الإسكان، وهي مجبرة الآن على تقديم تسهيلات أكبر لعملائها.

وأكد الحداد أن المصارف في الفترة الأخيرة لم تتجه إلى الإقراض بتأمين العقار بسبب غياب التشريعات بل أصبحت تقوم بالتأمين بضمان تحويل راتب العمل وبعدها يقوم المصرف بالتأمين على القرض لدى بعض الشركات المتخصصة للخروج من مأزق الضمان على العقار الذي تسبب في تراجع بعض العملاء.

منقول : الاقتصادية




رمز الإستجابة السريعة لـ رابط الصفحة

http://news.konooze.com/2013/05/11/article-3045.html

بواسطة الهاتف الذكي



تطبيق كنوز المتميزة


متاح للتنزيل مجاناً

على متجر AppStore و GooglePlay


974 مشاهدة, 1 مشاهدة اليوم |

أخبار ومواضيع ذات صلة


أضف تعليقك بإستخدام حسابك على Facebook