الرئيسية » أخبار عقارية » مسلسل أزمة الإسمنت يعود إلى واجهة أسواق مكة

[ ]

مسلسل أزمة الإسمنت يعود إلى واجهة أسواق مكة

[ الخميس 16-05-2013 ] [ أخبار عقارية ] [ Waleed ]

16-05-2013F

رغم الإشراف الحكومي على توزيع الإسمنت المستورد في أسواق السعودية، لضمان حصول كل الشركات على حصص متساوية ولضمان عملية تحقيق “العدالة”، فإن ذلك لم يمنع من كبح جماح ارتفاع الأسعار المتواصل، ويبدو أنه مسلسل مستمر لا يتوقف.

ووفقاً لصحيفة “الشرق” السعودية، فقد فشل الإسمنت المستورد بعد مرور 10 أيام على دخوله أسواق مكة المكرمة، في منع ارتفاع الأسعار المتوالي للمنتج، الذي وصل أمس 20 ريالاً للكيس، وسط أزمة نقص حقيقية للإسمنت في أسواق المنطقة منذ أربعة أشهر، تهدد ـ بحسب مسؤولين ـ بتوقف عدة مشاريع إنشاء في المنطقة، في الوقت نفسه لا تزال وزارة التجارة متمسكة بأسلوب البيع الذي فرضته، باشتراط وجود تصريح البناء، وحجز الطلبات في قوائم انتظار وبكميات محدودة، ما شجع على استمرار ارتفاع الأسعار في الأسواق.

وتأكد أن بيع الإسمنت تحت إشراف وزارة التجارة يتسم بالبطء، حيث يبدأ في الرابعة عصراً بعد أن يتم تسجيل الأسماء في قوائم الانتظار منذ ساعات الصباح الأولى.

وأكد عضو مجلس إدارة غرفة مكة المكرمة ورئيس لجنة الخرسانة الجاهزة، سعود الصاعدي، أن “صب السقف الواحد يحتاج إلى الاصطفاف في قائمة انتظار وزارة التجارة من 15 إلى 20 يوماً من أجل استلام الكميات اللازمة من الإسمنت”، مضيفاً أن المقاول ضحية، ولا يستطيع فعل شيء مقابل شح الإسمنت الذي أثر في المشاريع الحكومية والخاصة، وأدى إلى تعثرها.

وقال “الإسمنت المادة الوحيدة التي يؤثر انعدامها أو ارتفاع أسعارها في كل المشاريع الإنشائية”، مذكّراً بتعثر شركات الإسمنت في العام الماضي وعدم مقدرتها على توفير الوقود لمصانعها، وعندما تقدم المتضررون بشكوى إلى المقام السامي، وفروا لها الوقود، وبعد أقل من 24 ساعة وصلت الناقلات بشاحنات الإسمنت.

وأوضح الصاعدي أن كثيراً من المشاريع التي تعطلت بسبب غلاء الإسمنت. وقال “هناك مشاريع عبارات سيول التي رست مناقصاتها على كبرى الشركات من أمانة العاصمة المقدسة، وتعطلت لأنها لا تزال بحاجة للخرسانة والإسمنت، وعملية إنشائها تعتمد بشكل رئيس على مادة الإسمنت”، مبيناً أن المشاريع تعطلت وخسرت، والعقود التي تم توقيعها مع الجهات الحكومية قبل الأزمة تأثرت. وقال: «كان سعر المتر قبل الأزمة بـ200 ريال في بعض العقود الموقعة، وبعد الأزمة وصلت التكلفة إلى 250 ريالا”ً.

منقول : العربية نت




رمز الإستجابة السريعة لـ رابط الصفحة

http://news.konooze.com/2013/05/16/article-3162.html

بواسطة الهاتف الذكي



تطبيق كنوز المتميزة


متاح للتنزيل مجاناً

على متجر AppStore و GooglePlay


1105 مشاهدة, 1 مشاهدة اليوم |

أخبار ومواضيع ذات صلة


أضف تعليقك بإستخدام حسابك على Facebook