الرئيسية » أخبار عقارية » السماح بتعدد الأدوار حل أمثل لأزمة السكن في المدينة المنورة

[ ]

السماح بتعدد الأدوار حل أمثل لأزمة السكن في المدينة المنورة

[ السبت 18-05-2013 ] [ أخبار عقارية ] [ Waleed ]

18-05-2013A

دعا عقاريون ومختصون إلى ضرورة السماح بتعدد الأدوار السكنية للمخططات والأحياء الواقعة بين الدائري الثاني والثالث في منطقة المدينة المنورة، وهي المنطقة التي لا يسمح فيها بأكثر من دورين وملحق، مشيرين إلى أن هذه الخطوة من شأنها الإسهام في تخفيف أزمة السكن في المدينة المنورة، لاسيما في ظل ازدياد ونمو عدد السكان والزائرين، والطلب المتنامي على الوحدات السكنيّة.

الدكتور بكر عبدالحليم هراس أستاذ العمارة المساعد في جامعة طيبة قال إن المدينة المنورة لها خصوصية في التوسع العمراني، وهي مرتبطة بالنمو العالمي لدول العالم الإسلامي، بصفة عامة، فكل توسع للسكان في العالم يقابله زيادة الكثافة لزوار المدينة المنورة، وعلى ذلك لابد أن يكون التوسع العمراني للمدينة مستمرا وبشكل يواكب النمو السكاني ويراعي الحركة والدخول والخروج للمسجد النبوي ويراعي كذلك الناحية الأمنية في المواسم في حالة دخول سيارات الإسعاف والدفاع المدني.

وأضاف هراس بقوله: إن المناطق المحيطة بالحرم يجب أن تكون تابعة للحرم سواء كساحات أو فنادق تخدم زوار المسجد النبوي، ولذا يجب أن يتم فصل المناطق السكنية للمواطنين والمقيمين ومناطق الحرم كيلا تتداخل.

وأشار هراس إلى أن التوسع العمراني للمدينة المنورة يجب أن يكون بشكل أفقي للمخططات الخاصة بسكن المواطن والمقيم مع السماح بتكرر الأدوار البسيطة كثلاثة أدوار أو أكثر قليلا وهو ما تفتقده الأحياء بين الدائري الثاني والثالث، مطالبا بالأخذ في الحسبان إمكانية زيادتها للأجيال القادمة، ويجب أن يكون التوسع العمراني للفنادق بشكل رأسي بتعدد الأدوار بشكل أكثر مما هو عليه الآن.

وشدد الدكتور بكر هراس على ضرورة وجود حدود للتنمية تبدأ من خارج حدود الحرم وتكون ذات خدمات متكاملة وبنية تحتية جاهزة وقابلية للتوسع الأكبر والأكثر لسهولة عملية التفريغ في حالة وجود توسعة للحرم أو إزالة لمصلحة المشاريع العامة.

وفي هذا السياق، يقول المستثمر العقاري وصاحب مكتب أصولك العقاري عايد السناني: حقيقة منذ سنوات طويلة نطالب بالسماح بتكرار الأدوار للأحياء التي هي في داخل الدائري الثالث ”طريق الملك خالد”، أو على أقل تقدير ثلاثة أدوار وملحق للقضاء على أزمة السكن الحالية.

ويضيف السناني بقوله: لاشك أن التوسع الأفقي أي زيادة المخططات هو أولى وأفضل من جميع النواحي، ولو كانت الخدمات متوافرة في جميع المخططات التي تم منحها لرأينا تغيرا وسهولة في التنقل وسعر الإيجار وتخفيف الزحام والحركة المرورية. ونتمنى جميعاً أن تقوم الأمانة بإيصال الخدمات بشكل عاجل لهذه المخططات خاصة المجاورة لطريق الملك خالد الدائري الثالث، كما نتمنى من وزارة النقل والمواصلات أن تعجل بتنفيذ وإكمال الطريق الدائري الثالث الذي سيخدم جميع المخططات المجاورة له مثل مخططات شوران والهجرة والعزيزية والزهرة وجميعها مخططات منح من الأمانة.

ويتابع السناني قائلا: إنه تم عرض فكرة السماح بزيادة الأدوار بأكثر من طريقة على أمانة المدينة المنورة، ولكن لم يبتّ في هذا الأمر حتى الآن.

واستغرب السناني من عدم إيصال الخدمات وأقلها خدمة الكهرباء إلى مخططات المنح مثل غرب أبو مرخة وبعض أجزاء حمراء الأسد ومخطط منح العوينة ”الخضراء” ومخطط أبيار الماشي، مضيفا: إن التوسع العمراني الأفقي هو مهيأ الآن أكثر من ذي قبل خاصة مع تفعيل وتسريع الصندوق العقاري حيث نجد الآن الكثيرين من الذين أعلنت أسماؤهم في الصندوق العقاري لا يستطيعون الشروع في البناء لعدم توافر الأرض التي فيها خدمات.

من جهته، يقول المستثمر والمسوق العقاري عبد الرحمن السليمي: هذا الأمر كنا ننتظره من أعوام طويلة ونأمل أن يتم السماح بتعدد الأدوار خارج الدائري الثاني وظهرت بوادر لذلك، ولكن في النهاية نفاجأ بأنه مجرد كلام، والآن بدأت آثار عدم السماح بزيادة الأدوار تظهر على الساحة مع اتساع النمو السكاني، ومن ينظر إلى حركة المرور وتزاحم الأسواق والزحام عند الإشارات وغلاء الإيجارات للشقق والفلل يدرك أن المدينة المنورة كانت في حاجة لإيصال الخدمات للمخططات الممنوحة في الضواحي.

من ناحيته، ينحو رئيس اللجنة العقارية في الغرفة التجارية الصناعيّة في المدينة المنورة غازي جمال قطب، منحى مختلفا حيث يقول: إن الأحياء السكنية الواقعة بين الدائري الثاني والثالث، قد خططت لتكون منخفضة الكثافة، ولذا لم يسمح فيها من الأساس لتعدد الأدوار، وخاصة عند وضع استراتيجية تخطيط المدينة.

ويضيف قائلا: إن السماح بتعدد الأدوار فيها يستدعي تطوير الخدمات تبعا لذلك، ولذلك أرى أن الحل هو في تسهيل وانسيابية الإجراءات من قبل الجهات ذات العلاقة فيما يتعلق بالتوسع في إيجاد المخططات الجديدة، والنتائج ستكون هنا أفضل فيما يتعلق بحل الأزمة السكنيّة.

منقول : صحيفة الإقتصادية




رمز الإستجابة السريعة لـ رابط الصفحة

http://news.konooze.com/2013/05/18/article-3165.html

بواسطة الهاتف الذكي



تطبيق كنوز المتميزة


متاح للتنزيل مجاناً

على متجر AppStore و GooglePlay


1093 مشاهدة, 1 مشاهدة اليوم |

أخبار ومواضيع ذات صلة


أضف تعليقك بإستخدام حسابك على Facebook