الرئيسية » أخبار عقارية » «التسليف» يعدل عن البرنامج السكني الادخاري

[ ]

«التسليف» يعدل عن البرنامج السكني الادخاري

[ الخميس 30-05-2013 ] [ أخبار عقارية ] [ Waleed ]

30-05-2013B

كشف لـ”الاقتصادية” الدكتور إبراهيم الحنيشل المدير العام للبنك السعودي للتسليف والادخار، عن عدول البنك عن مشروع البرنامج السكني الادخاري، الذي سبق أن أعلن أنه قيد الدراسة في حزيران (يونيو) في 2008، وبين الإعلان حينها أنه يستهدف إقراض المواطنين ذوي الدخل المتوسط الذين لا يملكون منازل من المشروع دون فوائد مصرفية.

وقال إن فكرة دراسة البنك لبرنامج “الادخار السكني” كانت مبادرة وتم إيقافها، مرجعا الإيقاف إلى تزايد البرامج التي أطلقتها الحكومة السعودية، مؤخرا لحل أزمة السكن، مضيفا “هذه البرامج سدت جميع الطرق لحل قضية السكن، على أن البنك يركز على مجالاته القروض الاجتماعية، وتمويل المنشآت الصغيرة والمتوسطة، والادخار.

وكان المدير السابق للبنك عبد الرحمن السحيباني، قد أعلن في يونيو 2008، أن يجرى دراسة إنشاء برنامج تمويلي سكني جديد يضاف إلى مجموعة البرامج التي يقدمها البنك، موضحاً حينها أن البرنامج يتمثل في تقديم قروض مالية للمواطنين الراغبين في بناء منازل سكنية صغيرة، بحيث لا تتجاوز مساحة قطعة الأرض 150 مترا، إضافة إلى تمويل الراغبين في بناء شقق سكنية أو تملك.

وفي تصريحاته لـ “الاقتصادية”، أمس، أوضح المدير الحالي للمصرف الحكومي، الذي يعد ذراعا حكومية في مجال القروض التنموية الميسرة لمواطنين، أن البنك سيعلن الاستراتيجية الجديدة له في أيلول (سبتمبر) المقبل، متوقعا بدء العمل لتلك الاستراتيجية مطلع العام المقبل، وعقب أن تتوافر الموارد المالية من وزارة المالية.

وبين أنه روعي في الاستراتيجية جميع الجوانب الأساسية لفئات برامج البنك، وجزء رئيس من تلك الاستراتيجية الادخار الذي لم يفعل حتى الآن، مبينا أن الاستراتيجية المزمع انطلاقها بدء العام القادم ستغطي القروض الاجتماعية والمشاريع الصغيرة والمتوسطة والادخار ورعاية المشروعات.

وتشير الإحصائيات إلى أن البنك قدم قروضا خلال الربع الأول من العام الجاري تقدر بـ 300 مليون ريال، لأكثر من 1300 منشأة، بحسب ما قاله الدكتور الحنيشل أول أمس في الملتقى السعودي الدولي للمنشآت الصغيرة والمتوسطة، مبينا أن نسبة النجاح في المشاريع التي أقرضها الصندوق جيدة، وإنه تجري الآن دراسة هذه المشروعات لحصرها.

وحول التأخر في منح القروض، قال الحنيشل “في الفترة الماضية كان هناك تأخر واضح، وخلال العامين الماضيين جرى تسهيل كثير من الإجراءات، بعد أن كانت تصل مدة الانتظار للحصول على القرض إلى نحو عامين، والآن لا تتجاوز أربعة أشهر”.

منقول : صحيفة الإقتصادية




رمز الإستجابة السريعة لـ رابط الصفحة

http://news.konooze.com/2013/05/30/article-3387.html

بواسطة الهاتف الذكي



تطبيق كنوز المتميزة


متاح للتنزيل مجاناً

على متجر AppStore و GooglePlay


1193 مشاهدة, 1 مشاهدة اليوم |

أخبار ومواضيع ذات صلة


أضف تعليقك بإستخدام حسابك على Facebook