الرئيسية » أخبار عقارية » 1.2 مليون طن أسمنت مستورد تعزز استقرار الأسعار وتقضي على السوق السوداء

[ ]

1.2 مليون طن أسمنت مستورد تعزز استقرار الأسعار وتقضي على السوق السوداء

[ الإثنين 17-06-2013 ] [ أخبار عقارية ] [ Waleed ]

17-06-20131

شهد سوق الأسمنت في عدد من مواقع البيع المنتشرة في جدة خلال اليومين الماضيين استقرارا في حركة اسعار البيع والتسوق في ظل توفر كميات كبيرة من الاسمنت اعقبت القرارات الاخيرة لوزارة التجارة والتى ساهمت الى حد كبير في غياب سماسرة السوق واختفاء السوق السودا ء التي سبق وان قفزت بالاسعار الى اعلى مستوياتها فيما تعيش حاليا فترة استقرار في العرض والطلب حيث لم يتجاوزسعرالكيس الواحد 14 ريالا.
ويأتي هذا الاستقرار بعد أن تعهدت شركة اسمنت المدينة بضخ 20 شاحنة يوميا إلى أسواق جدة عبر استيرادها لكميات كبيرة من الاسمنت من دبي.
حيث بدا توافد كبير من قبل سائقي شاحنات الاسمنت على مواقع البيع التى تشرف عليها وزارة التجارة الاقبال الكبير وهو ماساهم وبحد كبير في القضاء على طوابير الانتظار والوقوف طويلا تحت اشعة الشمس الحارقة.
وأوضح مهدي بن علي مندوب شركة اسمنت المدينة في جدة ان العرض فاق الطلب في السوق المركزية وهذا يحدث لاول مرة بعد الازمات المتلاحقة التي شهدها السوق حيث انخفض إقبال أصحاب الإنشاءات بعد أن استقرالسوق وأصبحت الكميات متوفرة لكل الراغبين في الشراء..مبينا بان الشركة تعهدت بإمداد أسواق الاسمنت في جدة ومكة والرياض بالكميات اللازمة الكفيلة بتحقيق كل الرغبات حتى تعود السوق إلى حالها الطبيعي قبل ألازمة التي عاشتها موخرا.
وكانت أسعار الإسمنت قد هوت بعد القرارالملكي القاضي باستيراد 10 ملايين طن من الاسمنت وبداية وصول الكميات الفعلية للسوق لسد الاحتياج والقضاء على السوق السوداء التي وصل فيها سعرالكيس الى أكثر من25 ريالاً للكيس الواحد.
وكانت الموانئ والمنافذ الحدودية للمملكة قد استقبلت خلال الفترة الماضية أكثرمن 1.2 مليون طن من الأسمنت السائب والمكيس حيث استقبل ميناء جدة الاسلامي وميناء ينبع في الأسبوع الماضي نحو40 ألف طن تم استيرادها من مصر.
وفي الجانب الاخر اكد عدد من المواطنين ان القرارات الاخيرة لوزارة التجارة ومتابعتها الميدانية للسوق وخاصة بعد قرارا خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز القاضي باستيراد الاسمنت من الخارج ساهمت وبفاعلية في استقرار السوق واختفاء السماسرة الذين اعتادوا في كل مرة على خلق سوق سودا يتنفعون منها على حساب الكسب الغير مشروع وتعطل المشروعات الحيوية في مقابل ذلك..واشاروا الى ان السوق حاليا يشهد استقرارا في الاسعار وفي توفر المنتج ومثل هذا يساعدهم على تنفيذ مشروعاتهم السكنية التي سبق وان توقفت عدة مرات اما لشح الاسمنت او لارتفاع اسعاره دون مبرر..
وطالب المواطن راكان الغانمي وزير التجارة الدكتور فواز الربيعة بقرارات رادعة لكل من اعتاد على خلق سوق سودا في السوق السعودي وكذلك اقرار غرامات على كل المخالفين والمتلاعبين في الاسعار وذلك لضمان عدم تكرار ماحدث من فوضى في السوق كادت ان تؤثرعلى الجميع ممن لديهم مشروعات سواء كانت مشروعات حكومية او خاصة..وقال مثل هذه القرارات لو تم اتخاذها واعلانها في جميع وساءل الاعلام سوف تكون بداية لخلق سوق مثالي يحفظ حقوق الجميع ويبعد السماسرة والمتنفعين الغير نظاميين خاصة وان السوق السعودي يحضى باكبر عدد من الشركات المنتجة للاسمنت.
منقول : صحيفة المدينة



رمز الإستجابة السريعة لـ رابط الصفحة

http://news.konooze.com/2013/06/17/article-3624.html

بواسطة الهاتف الذكي



تطبيق كنوز المتميزة


متاح للتنزيل مجاناً

على متجر AppStore و GooglePlay


929 مشاهدة, 1 مشاهدة اليوم |

أخبار ومواضيع ذات صلة


أضف تعليقك بإستخدام حسابك على Facebook