الرئيسية » أخبار عقارية » الوحدات السكنية تقود انتعاش أسواق العقارات في الرياض وجدة

[ ]

الوحدات السكنية تقود انتعاش أسواق العقارات في الرياض وجدة

[ السبت 29-06-2013 ] [ أخبار عقارية ] [ Waleed ]

29-06-20133

تقود العقارات السكنية انتعاشًا لأسواق العقارات في الرياض وجدة، بحسب تقرير نشرته شركة جونز لانج لاسال، كبرى شركات الاستثمارات والاستشارات العقارية في العالم، حول حالة الأسواق العقارية في المدينتين خلال الربع الأول من عام 2013.. ويتولَّى التقرير تقييم أحدث التوجهات في الشرائح السكنية والمكتبية والتجارية والفندقية من القطاع العقاري في أكبر مدينتين سعوديتين. وقال جون هارّيس، الرئيس المشارك لشركة جونز لانج لاسال في المملكة العربية السعودية: «يبدو أن ارتفاع الطلب على العقارات السكنية في جميع الأسواق العقارية السعودية مدعوم بارتفاع مستويات الائتمان وتوظيف العمالة والمساعدة والثقة.. كما ارتفع الطلب العقاري بقوة على العقارات المكتبية والتجارية والفندقية أيضًا في الرياض وجدة، مع اختلاف محفزاته وتفرُّد مخاطره على مطوري المشروعات العقارية والمستثمرين في كل من المدينتين».

النقاط الرئيسية – الرياض:

تشرف المرحلة الأولى من المناطق المكتبية والسكنية والتجارية في حي الملك عبدالله المالي على الاكتمال في الربع الثالث من العام الحالي.. وتم بالفعل افتتاح مركز التسويق في الحي وسوف يتم تدشينه رسميًا بعد عيد الفطر وأعلنت هيئة تنمية الرياض عن اختيار مهندسي محطات مترو الرياض وتصميماتها الرائعة. ومن المتوقع الإعلان عن ائتلاف الشركات الفائز بعطاء بناء محطات مشروع قطار المترو سداسي الخطوط قريبًا جدًا.
أرست وزارة الإسكان عطاءات بناء 7.000 وحدة سكنية لذوي الدخل المحدود سوف تُشيّد في مكان يقع شمال غربي المطار، بالتزامن مع مواصلة الحكومة معالجة احتياجات المواطنين السعوديين من الوحدات السكنية.تفيد الأنباء بأن مجلس الشورى السعودي يبحث استراتيجيات بديلة لتحفيز المشروعات السكنية قد تشتمل على زيادة الضرائب المفروضة على الأراضي العقارية غير المبنية. يواصل ارتفاع الطلب على العقارات المكتبية في أسواق الرياض استيعاب معظم العقارات المكتبية الجديدة التي يتم طرحًا في تلك الأسواق.. ونحن نتوقع توافر المزيد من العقارات المكتبية المستعملة في الوسط التجاري للمدينة عام 2014، بالتزامن مع قيام بعض الشركات بنقل مكاتبها إلى مشروعات عقارية مكتبية جديدة في محيط هذا الوسط.. وتتوقع شركة جونز لانج لاسال أن يؤدي ازدياد معدلات إخلاء المكاتب المستعملة وتوافر المزيد من الخيارات للشركات المستأجِرَة، إلى مواصلة الضغط على مستويات الإيجارات طوال عام 2013، وخاصة في الفئة (ب) من العقارات المكتبية.كما شهدت الشريحة السكنية من القطاع العقاري في الرياض ارتفاعًا مطردًا في متوسط أسعار إيجارات الشقق والفلل السكنية في المدينة.. ولا يزال العرض متخلفًا عن حجم الطلب في هذه الشريحة.. كما استمر ارتفاع أسعار الأراضي في المناطق الواقعة عند أطراف المدينة، رغم أننا نتوقع تراجع الضغوط السعرية عن مستوياتها المسجلة خلال العام الفائت. فيما تبدو أحوال تجارة التجزئة جيدة في الرياض نتيجة ارتفاع الانفاق الاستهلاكي وافتتاح العديد من المتاجر الجديدة في المدينة.. ولم يتم افتتاح سوى مول واحد في المدينة خلال الربع الأول من هذا العام، وهو مول الإثراء الواقع في منطقة سويدي.. ورغم استقرار أسعار الإيجارات في جميع الشرائح، يسود نوع من القلق حول مدى قدرة تجار التجزئة على توسعة شبكة متاجرهم، نظرًا لتشديد القيود على استخدام العمالة الوافدة. واصلت الشريحة العقارية الفندقية استيعاب العرض المتواضع من الغرف الجديدة في الرياض خلال السنوات القليلة الفائتة.. واستقرت معدلات إشغال الفنادق في الربع الأول من العام الحالي عند نسبة 63%، التي سجلتها خلال الفترة المماثلة من العام الفائت.. وفي أعقاب انخفاضه بمعدل 12% عام 2012، لم يطرأ أي تغيير يذكر على متوسط عائد الغرفة الفندقية الواحدة، والبالغ 173 دولارًا أميركيًا، في الربع الأول من عام 2013.

النقاط الرئيسية بجدة:

تشهد شريحة العقارات المكتبية في جدة طلبًا قويًا مستمرًا من قِبَل القطاع الحكومي والقطاع الخاص على حد سواء، ما أسفر عن انخفاض معدل الوحدات المكتبية الشاغرة من 16% في الربع الأول من عام 2012 إلى 12% في نهاية الربع الأول من عام 2013.. وظلت أسعار الإيجارات مستقرة نسبيًا ومن المستبعد أن ترتفع خلال الشهور المتبقية من عام 2013، نظرًا لاحتمال طرح العديد من المجمعات المكتبية الجديدة في الأسواق. وظلت شريحة الفلل السكنية أقوى الشرائح أداء في أسواق العقارات السكنية في جدة، وشهدت ارتفاعًا في أسعار الإيجارات والبيع خلال الربع الأول من عام 2013.. في المقابل، استقرت أسواق الشقق السكنية ولم تشهد أية زيادات في الإيجارات أو أسعار البيع.. من ناحيتها، لم تشهد شريحة تجارة التجزئة في جدة طرح أية مشروعات كبيرة واقتصرت مراكز التسوق الجديد على مجمعات صغيرة يقل عدد المتاجر الخاصة بكل منها عن 100 متجر. ما لم تحدث أية تغيرات كبيرة في أسواق عقارات تجارة التجزئة في جدة خلال الربع الأول من العام الحالي، وظل متوسط أسعار الإيجارات مستقرًا مع زيادة هامشية في إيجارات ماركات المولات الكبرى العابرة لدول المنطقة.

منقول : صحيفة المدينة



رمز الإستجابة السريعة لـ رابط الصفحة

http://news.konooze.com/2013/06/29/article-3764.html

بواسطة الهاتف الذكي



تطبيق كنوز المتميزة


متاح للتنزيل مجاناً

على متجر AppStore و GooglePlay


1175 مشاهدة, 1 مشاهدة اليوم |

أخبار ومواضيع ذات صلة


أضف تعليقك بإستخدام حسابك على Facebook