الرئيسية » أخبار عقارية » تعثر إفراغ 26 ألف صك للأحياء العشوائية في مكة

[ ]

تعثر إفراغ 26 ألف صك للأحياء العشوائية في مكة

[ الأحد 30-06-2013 ] [ أخبار عقارية ] [ Waleed ]

30-06-20131

اصطدم مشروع معالجة وتطوير الأحياء العشوائية في منطقة مكة المكرمة بتعثر إفراغ 26 ألف صك تخص تلك الأحياء، وفقاً لصحيفة “الاقتصادية”.

وفي هذا الصدد، أرجعت لجنة حكومية في مكة المكرمة السبب إلى قلة عدد كتاب العدل المعنيين بتفريغ تلك الصكوك، داعية إلى تقليص إجراءات اعتماد المخططات الخاصة بالأحياء العشوائية المطورة وما يتعلق بها من تنظيمات خاصة.

وكان الأمير خالد الفيصل، أمير منطقة مكة المكرمة، شدد خلال لقائه أمس باللجنة التنفيذية لمشروع معالجة وتطوير الأحياء العشوائية في منطقة مكة المكرمة، على ضرورة أن يسير العمل في معالجة أوضاع الأحياء العشوائية بشكل سريع، وأن يتم ذلك وفق برنامج زمني محدد.

وأكد الفيصل أن القيادة حريصة على إنجاز المشروع وتسريع وتيرة العمل فيه بالتزامن مع المشاريع التطويرية التي تشهدها العاصمة المقدسة وجدة وفقاً للأنظمة ولائحة تطوير الأحياء العشوائية التي تم إقرارها من قبل المقام السامي.

وشدد أمير مكة المكرمة على ضرورة تصحيح أوضاع سكان العشوائيات قبل البدء في التطوير والمعالجة، لافتاً إلى أهمية مشروع تطوير الأحياء العشوائية والتي تكمن في ارتباطه المباشر بتطوير الإنسان في المنطقة. وبين أن ما تحقق من إنجاز في هذا المشروع يتركز فيما يتعلق بتصحيح أوضاع الجالية البرماوية.

فيما اقترح أعضاء اللجنة التنفيذية لمشروع معالجة وتطوير الأحياء العشوائية في منطقة مكة المكرمة تقليص إجراءات اعتماد المخططات الخاصة بالأحياء العشوائية المطورة وما يتعلق بها من تنظيمات خاصة بالطرق والشوارع ومناطق الإسكان البديل في الأمانات أو وزارة الشؤون البلدية والقروية، وفقاً للصلاحيات على ألا تتجاوز شهرين من تاريخ تقديم المخططات النهائية.

وكانت أمانتا العاصمة المقدسة وجدة قد شرعت في إنفاذ توجيهات الأمير خالد الفيصل رئيس اللجنة التنفيذية لمشروع معالجة وتطوير الأحياء العشوائية في المنطقة، في تحديد أولويات الأحياء العشوائية كما بدأت في استقبال ملاك المساكن التي ستزال لأجل التطوير.

ودعت إلى رفع عدد كتاب العدل لتسريع إفراغ صكوك العقارات المزالة لصالح المشروع والبالغ عددها 26 ألف صك تخص عشوائيات مكة وحدها.

من جهته، أعلن الدكتور عبدالله سراج الدين، الرئيس التنفيذي لشركة البلد الأمين التابعة لأمانة العاصمة المقدسة، أن العمل في تطوير الأحياء العشوائية سيبدأ بحي الشراشف بعد شهر رمضان المقبل، وأشار إلى أن دراسة اجتماعية أظهرت أن 17% فقط من سكان الحي سعوديون، فيما يبلغ السكان غير السعوديين 83%، وذكر أن البحث المعلوماتي أثبت وجود عائلة أسترالية ساكنة في جبل الشراشف منذ فترة طويلة.

منقول : العربية نت




رمز الإستجابة السريعة لـ رابط الصفحة

http://news.konooze.com/2013/06/30/article-3775.html

بواسطة الهاتف الذكي



تطبيق كنوز المتميزة


متاح للتنزيل مجاناً

على متجر AppStore و GooglePlay


1385 مشاهدة, 2 مشاهدة اليوم |

أخبار ومواضيع ذات صلة


أضف تعليقك بإستخدام حسابك على Facebook