الرئيسية » أخبار عقارية » السعودية : إطلاق أول بنك رقمي – بنك ميم Meem

[ ]

السعودية : إطلاق أول بنك رقمي – بنك ميم Meem

[ السبت 10-01-2015 ] [ أخبار عقارية ] [ أحمد الحداد ]

H-10-1-2015

كشف لـ«الشرق الأوسط» مصدر مطلع، عن أن السعودية ستعلن مساء اليوم الجمعة، في المنطقة الشرقية، عن إطلاق أول بنك سعودي رقمي، وذلك في أحد الفنادق الكبرى، حيث دُعي لهذه المناسبة رجال أعمال وممثلون لوسائل إعلام محلية، للكشف عن تفاصيل هذا البنك الذي يهدف إلى استخدام التكنولوجيا في تعاملاته كافة، من خلال تنفيذ عملاء للبنك جميع عملياتهم بطريقة الـ«أونلاين».
وبيّن المصدر المقرب من بنك الخليج الدولي الذي سيتولى تطبيق هذه الخدمة البنكية، أن العلاقة المباشرة مع العميل ومقابلته مباشرة واستقبال الوثائق الخاصة به، لن تكون إلا في وقت تكوين العلاقة الرسمية بفتح الحساب، من خلال تسلم الوثائق الرسمية، وتحديدا صور الهوية ومطابقتها على الأصول، إضافة إلى نموذج فتح الحساب المعتمد من مؤسسة النقد العربي السعودي التي تقع تحت مظلتها جميع البنوك التجارية في السعودية.
وبيّن المصدر أن الحوالات؛ سواء كانت داخلية أو خارجية، من وإلى حساب العميل، ستكون عبر الـ«أونلاين» فقط، كما أن إيداعات العميل؛ سواء كانت مالية أو شيكات، ستكون عبر أجهزة خاصة توجد في الفروع الرئيسة في المناطق التي سيجري افتتاح فروع فيها، وسيكون العمل فيها بطريقة «اخدم نفسك بنفسك»، وسيكون البنك موجها فقط للأفراد، ولا يمكن أن يكون هناك تعامل في الخدمات الرقمية مع الشركات.
ومن المقرر أن يعلن الدكتور يحيى اليحيى الرئيس التنفيذي لبنك الخليج الدولي، التفاصيل كافة في حفل الافتتاح الذي سيجري من خلاله إطلاق أول بنك رقمي في السوق السعودية.
وكانت دراسة حديثة قد بينت أن العالم الرقمي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا سينمو من 249 إكسابايت في عام 2014 إلى 1835 إكسابايت في عام 2020، وذلك بنسبة 600 في المائة، بالإضافة إلى أن الأسواق الناشئة ستنتج كميات أكبر من البيانات، حيث كانت 60 في المائة من البيانات في العالم الرقمي تعود في عام 2013 إلى الأسواق المتقدمة؛ مثل ألمانيا واليابان وأميركا، لكن الأسواق الناشئة بما فيها الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والبرازيل والصين والهند والمكسيك وروسيا، ستتقدم على الأسواق المتقدمة بمجرد حلول عام 2017.
وأشارت الدراسة التي كشفت عنها شركة «إي إم سي» بعنوان «العالم رقمي من الفرص»، إلى أن البيانات الغنية والقيمة المتزايدة لإنترنت الأشياء، كشفت عن الدور الرئيس لبروز التكنولوجيا اللاسلكية والمنتجات الذكية والشركات المعرفة بالبرمجيات، في تعزيز حجم البيانات العالمي المتزايد.
وبينت أن إنترنت الأشياء سيدعم نمو العالم الرقمي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، حيث تمثل مليارات الأجهزة المتصلة والمزودة بمحددات فريدة القدرة على أتمتة البيانات حاليا وتسجيلها واستقبالها، نحو 2 في المائة من حجم البيانات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ومن المتوقع أن تساهم في تعزيز حجم بيانات منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بنسبة تفوق 8 في المائة بحلول عام 2020 لتخلق مصادر جديدة من القيمة بالنسبة للشركات في المنطقة.
يذكر أن البنوك السعودية التجارية تتسابق منذ سنوات إلى تقديم الخدمات الإلكترونية بأفضل جودة ممكنة، وتقدم جوائز للعملاء الذين يستخدمون الخدمات الإلكترونية في تنفيذ خدماتهم عدا التخفيض في رسوم الخدمات بما يزيد على 50 في المائة، مقارنة بتنفيذها بالطريقة التقليدية في الفروع، حيث توفر الخدمات الإلكترونية تكاليف العمليات التي تجري في الفروع التي تحتاج كذلك إلى مساعدة مباشرة من الموظفين.

منقول : صحيفة الشرق




رمز الإستجابة السريعة لـ رابط الصفحة

http://news.konooze.com/2015/01/10/article-6535.html

بواسطة الهاتف الذكي



تطبيق كنوز المتميزة


متاح للتنزيل مجاناً

على متجر AppStore و GooglePlay


1847 مشاهدة, 1 مشاهدة اليوم |

أخبار ومواضيع ذات صلة


أضف تعليقك بإستخدام حسابك على Facebook