الرئيسية » أخبار عقارية » نتائج الأسمنتات والتطوير العقاري تتأثر بركود العقار

[ ]

نتائج الأسمنتات والتطوير العقاري تتأثر بركود العقار

[ الأحد 18-01-2015 ] [ أخبار عقارية ] [ أحمد الحداد ]

D-18-1-2015

بعد أسبوع اتسم بالبرودة في أجوائه وفي تداولاته أغلق سوق الأسهم السعودية تعاملاته على ارتفاع طفيف بواقع 174 نقطة فقط أي بنسبة 2.1%، وربما أن لوصول أسعار النفط لمناطق دعم مهمة جداً في مسيرتها المستقبلية دورا كبيرا في استقرار الأسهم، وهذا انعكس على تعاملات المستثمرين في السوق كون الأحداث المتقلبة في أسواق النفط كان لها انعكاس نفسي مؤثر على أداء سوق الأسهم السعودي خلال الأشهر القليلة الماضية، لكن يجب الانتباه إلى أن ما حدث هو أثر نفسي فقط أما الأثر الحقيقي فسيظهر بشكل واضح وجلي خلال نتائج الربع الأول من العام الحالي كونها هي المعيار الحقيقي لمدى تأثر الشركات وخاصةً في قطاع الصناعات البتروكيماوية بالتراجع الكبير لأسعار النفط، لذلك ففترة الربع الأول من هذا العام حساسة ومؤثرة في نظري على أداء السوق خلال ما تبقى من العام الحالي.

ومن حيث السيولة فقد سجلت تداولات الأسبوع الماضي حوالي 40.8 مليار ريال أي أكثر بنحو 2.3 مليار ريال مقارنةً بالأسبوع الذي قبله، وهذا يبين بشكل كبير ما جنحت إليه في مقدمة المقال من أن نفسيات المتداولين آخذة بالتحسّن شيئاً فشيئاً وهذا أمر إيجابي بلا شك لكنه ليس أمرا محسوما لأن المسار العام للسوق لا يزال هابطا وأن أي خبر سلبي أو حدث سياسي أو اقتصادي سيدفع بعمليات البيوع إلى الارتفاع من جديد، لذلك لابد من التعامل مع السوق بالنقاط وبالأرقام وترك العواطف جانباً مع تفعيل التحليل الأساسي للشركات ومتابعة أخبار الشركات أولاً بأول.

أهم الأحداث العالمية

ما زالت أسعار خام برنت تدور في محيط منطقة الدعم التاريخية عند 48 دولارا للبرميل ولحسن الحظ أنه تمكن الأسبوع المنصرم من الاغلاق فوق هذه المنطقة حيث أغلق على مستوى 50 دولارا وذلك بشمعة تدل على الارتداد كما هو مبين في الرسم البيني، وهذا الأمر قد يعطي انطباعاً إيجابياً بأن المسار الهابط الحاد السابق ربما يكون قد انتهى بالفعل لكن من المبكر الجزم بهذا الأمر إلا بعد اختراق قمة 58.50 دولار للبرميل.

أما خام وست تكساس فقد ارتد بشكل قوي جداً خلال الأسبوع الماضي، فبعد أن حقق مستوى أدنى جديدا خلال الخمس السنوات الماضية عند 44.20 دولار أغلق في جلسة نهاية الأسبوع على مستوى 48.49 دولار، مما يشير إلى أن الاحتمالية بانعكاس المسار الهابط الحالية بدأت بالارتفاع ويتأكد هذا الأمر باختراق مقاومة 54 دولارا للبرميل.

أما أسعار الذهب فقد واصلت ارتفاعاتها بشكل ملحوظ مما يوحي باستمرار المسار الصاعد الحالي خاصةً بعد اختراق مقاومة مهمة جداً عند 1,260 دولارا، فالمحافظة على هذا الاختراق ترفع من احتمالية وصول المعدن النفيس إلى منطقة 1,385 دولارا للأوقية خلال الأسابيع القليلة القادمة.

أهم الأحداث المحلية

من خلال الإعلانات السنوية التي ظهرت خلال الأسبوع الماضي لاحظت أن تراجع أرباح مصرف الراجحي السنوية بواقع 8% وارتفاع أرباح البنك الأهلي السنوية بواقع 10% يعطي انطباعاً بأن البنك الأهلي سيكون القائد الجديد لقطاع المصارف والمؤثر الأكبر لتحركاته في المستقبل، وربما يكون هذا هو السبب الرئيسي لضغط الدولة باتجاه طرح البنك الأهلي بسرعة وسط دعوات بتأخير عملية الطرح حتى تتم أسلمة جميع منتجات البنك وأصوله ليستفيد الجميع لكن رؤية الدولة بأن مصرف الراجحي لن يكون قادراً خلال المرحلة المقبلة على قيادة القطاع وضرورة خلق عنصر توازن داخل القطاع المصرفي لو حدثت أية مشكلة لمصرف الراجحي.

أيضاً لاحظت أن الأرباح السنوية لشركات أسمنت السعودية وأسمنت اليمامة قد تراجعت بسبب ضعف الطلب خلال العام 2014م مقارنة بالعام 2013م بشكل جعل الأرباح تتقلص بواقع 4% لأسمنت السعودية و 23% لأسمنت اليمامة، وهذا الأمر يعطي مؤشراً بأن قطاع الأسمنت واجه فترة محرجة خلال العام الماضي وقد تستمر تلك التراجعات في الأرباح خلال العام الحالي بسبب حالة الركود في قطاع العقارات وسوق الانشاءات واتساع حالة عزوف المواطنين بل والمستثمرين عن شراء الأراضي والوحدات السكنية والتي بدأت ملامح التراجع والكساد يظهر على أدائها، وكل تلك الأمور تجعل هذا القطاع الحيوي تحت وطأة ضغط مستمر، مما يؤثر بشكل سلبي على أداء السوق خلال المرحلة المقبلة.

أيضا كانت شركة الرياض للتعمير تحمل في إعلانها نفس المعنى الذي حملته إعلانات شركات الأسمنت الآنفة الذكر، وكما ذكر الإعلان فان انخفاض نشاط قطاع بيع الأراضي جعل الأرباح الكلية للعام السابق تتهاوى بنسبة 24% ما يعني أنه لو كانت نفس نسبة الانخفاض موجودة لدى جميع شركات قطاع التطوير العقاري فإن ذلك يشير إلى الضغط الكبير الذي تواجهه الشركات العقارية المدرجة وغير المدرجة خلال المرحلة الحالية، وهذا يعني أنه ستظهر على السطح قريباً تعثرات مالية ومشاكل قانونية ستعصف بالعديد منها إلا الشركات ذات الامتيازات مثل الرياض للتعمير والتي تحمل الحق في إدارة مشاريع الدولة العقارية والشركات ذات المواقع المهمة مثل شركة مكة للإنشاء وطيبة وشركة جبل عمر.

التحليل الفني

من الملاحظ على الرسم البياني للمؤشر العام لسوق الأسهم السعودية أنه بدأ يأخذ منحنى أفقيا وهذا ما يفسّر التذبذب الذي بدأ يظهر على تداولاته أسبوعاً بعد آخر ومثل هذا المسار الأفقي لا يظهر إلا إذا كان هناك احتدام في الصراع بين قوى البيع وقوى الشراء مما يدل على ارتفاع مؤشر الحيرة لدى المتداولين بين متفائل يرى في السوق أهدافا عليا بعيدة ومتشائم يرى أن الظلال السوداء التي ألقتها علينا حالة انخفاض أسعار النفط العالمية لا تزال قائمة، لذا فالخروج من حالة الحيرة للحالة الإيجابية لا يتم إلا بتجاوز مستوى 9,000 نقطة والثبات أعلى منها، أما الدخول في المسار الهابط المؤكد لا يكون إلا بكسر دعم الأول عند 8,250 نقطة ثم الدعم الأخير عند 7,2250 نقطة وقد لا يحدث هذا السيناريو الأخير إلا بظهور مؤثرات سلبية واضحة كاستمرار أسعار النفط بالتراجع أو ظهور إعلانات سلبية خاصةً من الشركات القيادية أو أزمة اقتصادية تظهر في كبرى اقتصاديات العالم.

أما من حيث القطاعات، فأجد أن قطاع المصارف والخدمات المالية بصدد تكوين نموذج إيجابي سينعكس إيجاباً على أداء شركاته بل وأداء السوق بشكل عام، ويتأكد ذلك النموذج باختراق مستوى 19,600 نقطة لكن لا بد من تضافر جهود جميع المصارف لنجاح ذلك الاختراق المنتظر. أما في حالة عدم نجاح القطاع في الوصول لتلك النقطة بالإضافة إلى كسر دعم 18,000 نقطة، فذلك يعني تحوّلا سلبيا في الحركة السعرية سيجعل المصارف تهبط بوتيرة تضغط على أداء السوق ككل.

من جهة أخرى أجد أن قطاع الصناعات البتروكيماوية يسير على نفس خطى المؤشر العام وقطاع المصارف وذلك بدخوله لمسار أفقي ربما يكون استراحة قبل مواصلة المسار الهابط لكن دائماً في المسارات الأفقية من الأفضل ألا نستبق الأحداث بل نراقب نقاط الكسر والاختراق حتى نكون على يقين من الحركة المستقبلية، فاختراق مقاومة 6,200 على الرسم البياني للقطاع يعني أن المسار القادم هو مسار صاعد، أما كسر دعم 5,300 نقطة فيعني أن القطاع حزم أمره بمواصلة الهبوط.

أما من حيث القطاعات الإيجابية من الناحية الفنية لهذا الأسبوع فهي قطاعات الطاقة والاتصالات والتشييد والبناء والإعلام.

في المقابل أجد أن قطاعات الاسمنت والتجزئة والزراعة والتأمين والاستثمار المتعدد والاستثمار الصناعي والتطوير العقاري والنقل والفنادق ستكون ضمن القطاعات المتوقع أن يكون أداؤها سلبياً.

سهم «المراعي».. كسر دعم 68 ريالا سلبي جدا

بدأت شركة المراعي نشاطها عام 1976م، وقد تم تأسيسها كشركة في سنة حتى تأسست 1991م، وفي العام 2005م تحولت من (شركة ذات مسئولية محدودة) إلى (شركة مساهمة عامة) مسجلة في السوق.

وتُعتبر المراعي هي إحدى الشركات الرائدة في قطاع الغذاء بالمملكة، حيث يشمل نشاطها قطاع الألبان الطازجة والأجبان والعصائر والتي يتم تسويقها تحت العلامة التجارية (المراعي)، وإنفاذاً لسياستها الإستراتيجية المبنية على التوسع والتنوع والريادة في صناعة الغذاء، فقد امتد نشاطها في عام 2007م ليشمل قطاع المخبوزات تحت العلامتين التجاريتين (لوزين) و(سفن دايز)، تلا ذلك الدخول عام 2009م في قطاع الدواجن تحت العلامة التجارية (اليوم)، وقد تبع ذلك إنشاء أول مصنع لأغذية الأطفال بالمنطقة، لصناعة وتسويق حليب الأطفال الرضع من خلال العلامة التجارية (المراعي – انفاميل والمراعي – انفاجرو).

وامتداداً لإستراتيجيتها في التوسع دخلت المراعي بشراكة إستراتيجية عالمية من خلال (شركة الألبان والعصائر العالمية)، وذلك بغرض الاستفادة من الفرص الاستثمارية الجديدة في جنوب شرق آسيا وافريقيا والشرق الأوسط خارج منظومة دول مجلس التعاون الخليجي.

التحليل الفني

أما من الناحية الفنية فأجد أن السهم يسير حالياً في مسار أفقي، وذلك بعد الصعود المتواصل لأربع سنوات متتالية حقق خلالها أكثر من 162% من الأرباح السوقية، ناهيك عن التوزيعات النقدية والمنح، مما يجعل هذا السهم لا تخلو منه أي محفظة كبيرة أو صندوق استثماري، وهذا الأمر يجعل السهم دائماً تحت المراقبة، فأي نزول له من غير أي مبرر مالي يجعل السهم يرتد للأعلى مرةً أخرى لأنه يصبح مجديا من الناحية المالية، لكن المرحلة الأفقية الحالية هي في نظري مبررة نتيجة الصعود الحاد السابق وفرصة لتهدئة المؤشرات الفنية، وبمجرد تجاوز مقاومة 80 ريالا والثبات أعلى منها سنجد أن المسار الصاعد ستتضح معالمه من جديد، لكن لا بد من التنويه بأن كسر دعم 68 ريالا سلبي جداً وأن المسار الهابط سيكون هو سيد الموقف، وربما يحتاج السهم لعدة أشهر قبل أن يتحرر من وطأته. وسواءً كان مساره المستقبلي صاعدا أو هابطا لا بد أن تواكبه أخبار إيجابية تدعم صعوده أو سلبية تعزز من عمليات الهبوط.

منقول : صحيفة اليوم




رمز الإستجابة السريعة لـ رابط الصفحة

http://news.konooze.com/2015/01/18/article-6650.html

بواسطة الهاتف الذكي



تطبيق كنوز المتميزة


متاح للتنزيل مجاناً

على متجر AppStore و GooglePlay


704 مشاهدة, 2 مشاهدة اليوم |

أخبار ومواضيع ذات صلة


أضف تعليقك بإستخدام حسابك على Facebook