الرئيسية » أخبار عقارية » العمالة تطيح بـ الإيجارات السكنية في جدة

[ ]

العمالة تطيح بـ الإيجارات السكنية في جدة

[ السبت 31-01-2015 ] [ أخبار عقارية ] [ أحمد الحداد ]

F-31-1-2015

جدة / بدأت أسعار الشقق السكنية في جدة تشهد حالة الركود وتراجع كبير في الأسعار، بسبب مغادرة أعداد كبيرة من العمالة التي كان لها دور في رفع الإيجارات.

ويقول عدد من المتعاملين في السوق إن كثرة العرض وقلة الطلب على الشقق القابلة للإيجار، بالإضافة إلى عزوف المواطنين عن شراء شقق التمليك التي تعرضها عدد من شركات التطوير العقاري -التي كان لها دور في التحكم بأسعار الإيجارات السكنية ورفعها لإجبار المواطنين على الشراء بدلا من الإيجارات- وكثرة المباني الحديثة في جميع الأحياء السكنية، أدى إلى حالة من الركود في أسعار الإيجارات.

من جانبه، يقول العقاري “صالح الربعي”: من المتوقع أن تنهار أسعار الإيجارات السكنية خلال المرحلة المقبلة، خاصة مع تراجع تكاليف المباني الجديدة وتراجع أسعار مواد البناء حيث سيكون لها تأثير على إيجاد شقق سكنية خالية.

وأضاف: عادا أن إدخال التيار الكهربائي إلى المنازل الشعبية أسهم في ذلك، إضافة إلى خروج العمالة المخالفة التي كانت تستأجر على شكل مجموعات في شقق سكنية أو في بيوت شعبية، مما كان له الأثر حتى أصبح في كل شارع تجد لوحات إعلانية عن شقق للإيجار.

وتوقع الربعي أن تتعرض الإيجارات السكنية إلى انهيار غير مسبوق مع بدء تسليم وزارة الإسكان بعض الوحدات السكنية أو مع تسليم المواطنين “أرض وقرض”، خاصة أن عدد الوحدات السكنية في جدة ارتفع بشكل مضاعف عن السنوات الماضية، حيث تحولت أغلب العمائر التي كانت من دورين إلى ستة أدوار وهذا وفر شقق سكنية كبيرة لا تجد من يسكنها.

منقول : صحيفة الاخبار العقارية




رمز الإستجابة السريعة لـ رابط الصفحة

http://news.konooze.com/2015/01/31/article-6811.html

بواسطة الهاتف الذكي



تطبيق كنوز المتميزة


متاح للتنزيل مجاناً

على متجر AppStore و GooglePlay


1208 مشاهدة, 1 مشاهدة اليوم |

أخبار ومواضيع ذات صلة


أضف تعليقك بإستخدام حسابك على Facebook