الرئيسية » أخبار عقارية » 350 مقاولًا يبحثون مشروعات الطاقة البديلة بـ السعودية للكهرباء

[ ]

350 مقاولًا يبحثون مشروعات الطاقة البديلة بـ السعودية للكهرباء

[ الثلاثاء 24-03-2015 ] [ أخبار عقارية ] [ أحمد الحداد ]

c20c228acbf45043d78099b35a9d42e8

نظمت الشركة السعودية للكهرباء اللقاء الثالث مع المقاولين العاملين في مجال توليد الطاقة الكهربائية وعمليات الصيانة التابعة لها والذي أقيم هذا العام تحت شعار «نحو شراكة مستقبلية مثمرة»، وحضره أكثر من 350 مقاولًا وعقد بالرياض.

واستعرض اللقاء خطط الشركة المستقبلية ومشاريعها في إطار سعيها لتلبية الطلب المتزايد على الطاقة الكهربائية، والإجراءات التنظيمية والمبادرات التي نفذتها مؤخرًا لتسهيل عمليات التعاون مع شركائها من المقاولين في إطار مبادرات التحول الإستراتيجي التي تنتهجها الشركة، حيث قدم مختصون نبذة عن كيفية التقدم للعطاءات إلكترونيًا، إضافة إلى تطبيق نظام سداد الإلكتروني، كما عرض مسؤولو الشركة الخطة الخمسية لعقود الصيانة والتشغيل، إضافة إلى نبذة عن المشاريع المستقبلية لتوليد الطاقة الكهربائية ونظام إدارة السلامة 5 نجوم وأهمية تطبيقه في مواقع العمل.

من جهتهم تطرق المقاولون في مناقشتهم مع مسؤولي الشركة السعودية للكهرباء لفرص تنفيذ المشاريع الخاصة بالطاقة البديلة في مجالات الطاقة الشمسية واستخدام الرياح لتوليد الكهرباء، وخطط الشركة في هذا المجال، كما طالبوا بضرورة توفير دورات تدريبية لهم على نظام العطاءات الإلكتروني الذي ستبدأ الشركة في تطبيقه قريبًا حتى يتمكن الجميع من التعامل معه دون مشاكل.

في نهاية اللقاء كرمت الشركة 16 مقاولًا من المميزين في مجالات الأداء والسلامة والمشاركة، حيث تم منح 7 مقاولين جائزة الأداء بعد تميزهم في تنفيذ مشاريع الشركة، وفي نسبة توطين الوظائف لديهم، فيما حصد 5 مقاولين جائزة المشاركة والتي تعتمد على عدد العطاءات المقدمة من قبل المقاولين خلال فترة زمنية محددة، كما نال 4 مقاولين جائزة السلامة لالتزامهم المميز في تطبيق نظام السلامة والصحة المهنية أثناء تنفيذ مشاريع الشركة.

يذكر أن الشركة السعودية للكهرباء تبذل جهودًا في سبيل تعزيز توطين الصناعة بما يوجد قيمة مضافة محلية للاقتصاد المحلي عن طريق تشجيع استخدام مكونات محلية الصنع في عملية التصنيع، ويمتد ذلك ليشمل الاستعانة بالعمالة المحلية في عملية التشغيل والإدارة والعمل على نقل التقنية والتكنولوجيا إلى الصناعة المحلية، وتوجيه أكبر قدر من الاستثمارات المحلية والأجنبية تجاه الاستثمار بالشركة السعودية للكهرباء.

حيث تشمل توطين الصناعة على المكون المحلي السلعي والخدمي والقيمة المضافة المحلية وتوطين الوظائف ونقل التقنية وتعظيم المشتريات من السلع والخدمات محلية الصنع وتوطين الاستثمارات.

كما تبذل الشركة السعودية للكهرباء جهودًا كبيرة لدعم وتشجيع المصنعين للاستثمار في تصنيع المواد والمعدات اللازمة لمشاريع الشركة.

حيث تتعامل الشركة مع 191 مصنعًا وطنيًا بنهاية عام 2014م شراكة وتتعاون لتوفير احتياجاتنا من المواد الكهربائية والميكانيكية والإلكترونية المتنوعة.

كما بلغت معدلات توطين مشتريات مواد شبكة التوزيع من خلال الشراء من المصانع المحلية المؤهلة 80% نسبة مقارنة بعام 2001م، حيث بلغت نسبة 43% وقد بلغت مشتريات مواد التوزيع قرابة 10 مليارات ريال منها 8 مليارات تشترى محليًا.

منقول : صحيفة اليوم




رمز الإستجابة السريعة لـ رابط الصفحة

http://news.konooze.com/2015/03/24/article-7162.html

بواسطة الهاتف الذكي



تطبيق كنوز المتميزة


متاح للتنزيل مجاناً

على متجر AppStore و GooglePlay


1650 مشاهدة, 1 مشاهدة اليوم |

أخبار ومواضيع ذات صلة


أضف تعليقك بإستخدام حسابك على Facebook