الرئيسية » أخبار عقارية » شراكة الإسكان مع مطوري الوحدات السكنية.. انتصار جديد لقدرات التطوير العقاري

[ ]

شراكة الإسكان مع مطوري الوحدات السكنية.. انتصار جديد لقدرات التطوير العقاري

[ الإثنين 20-04-2015 ] [ أخبار عقارية ] [ كامل سالم ]

RO2YA-52530-2

سرعت وزارة الإسكان من خططها لتعزيز الشراكة مع القطاع الخاص، بالتأسيس لبرنامج متخصص لذلك تحت مسمى “برنامج الشراكة مع القطاع الخاص” ليكون تحت إشراف وكالة الوزارة للتخطيط والدراسات.

ويأتي البرنامج الجديد ليكون بمثابة المنسق للبرامج الجديدة التي طرحتها الوزارة، فبعد أن طرحت برنامج الشراكة مع المطورين لبناء الشقق السكنية بعدد 41.917 ألف شقة، أطلقت قبل أيام برنامج تسويق مشروعات المطورين العقاريين التي يمتلكونها، وذلك إلى المستحقين لبرنامج الدعم السكني.

واعتبر عدد من المطورين العقاريين في قطاع الإسكان، أن الخطوة الأخيرة انتصار للتطوير العقاري، وقدرات القطاع الخاص من الشركات المتخصصة في تشييد المساكن، وتحرص على سمعتها من خلال توطين مشروعات تخدم المواطن وتلبي احتياجاته.

في البداية قال خالد بن حسن القحطاني رئيس مجلس إدارة شركة ركاز العقارية التي تعتبر من أوائل شركات التطوير العقاري المحترفة: أن مجمل الشراكة بين القطاعين الحكومي والخاص هي بمثابة النقلة النوعية الهامة، وهي في ذات الوقت ترجمة للتوجهات الحكومية الجديدة التي أكد عليها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز – حفظه الله- وعندما تكون هذه الشراكة في قطاع طالما كان الهم الأكبر للناس، فأنه من المؤكد أن تكون النتائج عملية ونافعة أكثر، مشدداً على أهمية كل قنوات الشراكة المرتقبة التي تقودها وزارة الإسكان حالياً.

وهنا يقول ماجد الحقيل رئيس اللجنة الفرعية للتطوير العقاري بالغرفة التجارية الصناعية: أعتقد أن خطوة وزارة الإسكان – وإن كانت متأخرة – إلا أنها تعني انتصارا لقدرات القطاع الخاص، الذي اعتبره خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز – أيده الله- شريكاً في التنمية في المملكة، وبالتالي فإن الدور الجديد للقطاع العقاري.. هو دور معضد للجهود الحكومية في هذا المجال.

من جهته اعتبر إياد البنيان مدير عام مشروعات الارجان التي التزمت قبل سنتين بتشييد عشرة آلاف وحدة سكنية في خمس مدن أن نموذج الشراكة الجديد، لا يخدم وزارة الإسكان فقط، بل إنه يحقق متطلبات المواطن، الذي هو الهدف الرئيس من مجمل التطوير العقاري، إلا أن الدور الجديد للوزارة مثل برنامج تسويق مشروعات المطورين العقاريين إلى المستحقين، يعتبر نقلة مهمة طالما اعتبرها أحد أساليب تسريع حلول الإسكان للمواطن.

إلى ذلك قال سلمان بن عبدالله بن سعيدان عضو اللجنة الفرعية للتطوير العقاري بغرفة الرياض، ورئيس مجموعة سلمان بن سعيدان للعقارات: أعتقد أن الخطوات الأخيرة لوزارة الإسكان، واتخاذ الشراكة مع المطورين العقاريين كأحد حلول الإسكان، تأكيد على رغبتها في إيجاد حلول عملية وأكثر جدية، لافتاً إلى أهمية دعم القطاع الخاص في كل المجالات، لكن قطاع الإسكان يأخذ أولوية أكبر وأهم في هذا الدعم.

7aa92ffbee

واتفق عبدالرحمن بن عدنان المهيدب الرئيس التنفيذي لشركة وثره للاستثمار والتطوير العقاري، مع ذات التوجه بالقول، إضافة إلى هذه الخطوة الرائدة، فإن قطاع التطوير يحتاج إلى دعم رئيسي ومهم من خلال تسريع وتسهيل إجراءات التراخيص من قبل الأمانات، وقال: في الحقيقة إننا كمطورين نحلم في اليوم الذي تنتهي فيه تراخيص البناء والتطوير خلال أشهر..، ولاتصل إلى سنوات كما هو الحال عليه الآن، للأسف الشديد، لافتاً إلى أن تسريع الإجراءات يمكن أن يخلق سوقاً إسكانية تنافسية مميزة لجميع المستهلكين.

من جهة أخرى اعتبر ردن بن صعفق الدويش رئيس شركة الحاكمية أن طلب وزارة الإسكان تسويق مساكن المطورين إلى المستحقين من برنامج الدعم السكني، انحياز واقعي لقطاع التطوير العقاري الذي يخدم السوق، ويحجم المضاربة، وهو الأمر الذي طالما طالبنا به لرفع معروض المساكن، وخفض التكلفة، ورفع الجودة. وقال الدويش: المطور المنتج والثقة، أصبح اليوم أهم قنوات الحل الداعمة لقطاع الإسكان.

وأخيراً يرى هاني بهجت خاشقجي الرئيس التنفيذي لشركة شريك العقارية أن أسلوب التسويق المباشر الذي اتخذته الوزارة من خلال آلية الشراكة الجديدة، بحيث تسوق الوحدة السكنية للمطور العقاري مباشرة إلى المواطن المستحق للدعم السكني، مشيراً إلى أهمية دعم هذه الخطوة بمحفزات تمويل أخرى تسهم في تمكين المواطن من السكن، وعدن تحميله تكاليف أخرى، مثل البحث عن تمويل من احدى المنشئات التمويلية.

وتأتي هذه المبادرات الجديدة لوزارة الإسكان بعد سلسلة من البرامج المهمة الداعمة لقطاع الإسكان، التي تعتمد على الشراكة مع القطاع الخاص، وإشهار دخول 18 مطورا عقاريا في تشييد مشروعات وزارة الإسكان في خمس مدن كبرى، والاستفادة من إمكانات قطاع التطوير العقاري في ضخ مزيد من المنتجات السكنية الجاهزة، ورفع المعروض السكني.

وطرحت الوزارة في الرياض 830 شقة سكنية تم تسويقها بالكامل، ثم أعلنت بعد أيام من ذلك ثلاثة عشر مطورا عقاريا للمرحلة الثانية في اربع مدن، وتستعد حالياً لإعلان المرحلة الثالثة لتشييد 11 ألف شقة سكنية في جدة والدمام.

منقول : صحيفة الرياض




رمز الإستجابة السريعة لـ رابط الصفحة

http://news.konooze.com/2015/04/20/article-7555.html

بواسطة الهاتف الذكي



تطبيق كنوز المتميزة


متاح للتنزيل مجاناً

على متجر AppStore و GooglePlay


978 مشاهدة, 1 مشاهدة اليوم |

أخبار ومواضيع ذات صلة


أضف تعليقك بإستخدام حسابك على Facebook