الرئيسية » أخبار عقارية » السوق العقاري بالجبيل يحافظ على استقراره ونموه في ظل محدودية الأراضي

[ ]

السوق العقاري بالجبيل يحافظ على استقراره ونموه في ظل محدودية الأراضي

[ الثلاثاء 21-04-2015 ] [ أخبار عقارية ] [ كامل سالم ]

2692314

يرى خبراء ومواطنون تحدثوا لـ»اليوم» أنه بالرغم من تقلبات سوق العقار في مختلف مناطق ومدن المملكة إلا أن السوق العقاري في محافظة الجبيل (الجبيل البلد والصناعية) ظل محافظا على استقراره ونموه؛ وذلك لعدة أسباب من أبرزها تواجد الشركات الصناعية الكبرى والعديد من المشاريع الصناعية، حيث ينعكس ذلك إيجابا على الحركة العمرانية وخاصة بناء الوحدات السكنية بأنواعها -الشقق والفلل والمباني للإيجار أو التملك- والتي أصبحت في تزايد في ظل محدوية الأراضي وعدم توفر مشروع للإسكان في محافظة الجبيل.

وقال عضو لجنة الاستثمار والاوراق المالية بغرفة الرياض والخبير العقاري الدكتور عبدالله بن احمد المغلوث: إن السوق العقاري في المملكة يمر بمراحل تنظيمية وتشريعية من خلال توجه وزارة الإسكان لإجراء عدد من التشريعات والتنظيمات التي سوف تجعل السوق العقاري سوقا منظما، ليس فقط في البيع والشراء وإنما في الإيجار وإدارة الاملاك والتقييم والتثمين، وتابع: إن توجه الوزارة في تنظيم السوق بربط الإيجارات ببرنامج الربط الإلكتروني (إيجار) بين المكاتب يحد من ارتفاع الإيجارات ويوفر المعروض ويكون متداولا بين الراغبين في البحث عن وحدات سكنية أو شقق او محلات، وهذه الطريقة تعتبر إضافة ناجحة في السوق العقاري.

والجبيل إحدى المدن التي ارتفع فيها العقار بمختلف أنواعه من أراضٍ ومبانٍ وشقق ومحلات؛ ويرجع السبب إلى تنفيذ الحكومة والشركات مشاريع كبيرة تستوجب وجود أيد عاملة كثيرة، وبالتالي أصبح وجود الشركات والمصانع في الجبيل مساهما في ارتفاع العقارات، إضافة لعدم وجود أراض كافية من منح أو من قبل الامانات والبلديات.

وأضاف المغلوث: إن الجبيل بحاجة إلى توفر مبان وشقق تمليك وإيجار بمعدل 5000 وحدة سنويا؛ كونها مقبلة على مشاريع عملاقة وسعوديين متخرجين، بالاضافة لأجانب يبحثون عن توطين عملهم بسكنهم في الجبيل، وأكد أنه ليس هناك شك أن مشاريع الاسكان إذا نفذت وبعدد كبير من الوحدات سوف تسهم في انخفاض الإيجارات وتقليل حجم عجز الإسكان.

وقال مسفر الوايلي صاحب مكتب عقار ومستثمر في السوق العقاري بمحافظة الجبيل: إن أسعار الوحدات السكنية والأراضي بالجبيل في الفترة الحالية تختلف حسب الاحياء، فبالنسبة للاراضي التي تقع في حي الخالدية يبدأ سعر المتر فيها للأراضي ذات مساحة 690 مترا و782 مترا و925 مترا فما فوق من 1500 ريال إلى 1600 ريال.

2692314

وأما حي الحمراء فالأراضي ذات مساحة 650 مترا و733 مترا و900 متر فما فوق يصل سعر المتر إلى 2000 ريال.

وفيما يخص أسعار الأراضي في ضاحية الملك فهد فقد زادت بنسبة 30% بعد السماح بتصاريح البناء مع تمسك الملاك بالأراضي في أحياء الضاحية وخاصة الحي الرابع والثالث، فقد وصل المتر الى 750 ريالا ويزيد الى 1000ريال حسب موقع الارض. مع العلم انه لا توجد أية خدمات، وعلى الرغم من سماح البلدية بالبناء لم يتم أي بناء، حيث ينتظر الملاك الخدمات للحي؛ لانه لا توجد أية خدمات حاليا. وباعتقادي ان مخطط ضاحية الملك فهد سيخفف عن اهالي الجبيل كثيرا عندما تتوافر فيه الخدمات، وتسارع البلدية بتنفيذ واعتماد البنية التحتية، والخدمات من كهرباء وصرف صحي ومشروع المياه سيخدم محافظة الجبيل ويساهم في انخفاض الأسعار المرتفعة. وأضاف الوايلي: وصلت الان إيجارات الشقق المكونة من 5 غرف وصالة الى 35 ألفا فما فوق، وهناك زيادة في طلب شقق الايجار، فهي تشهد زيادة في الطلب والعرض قليل جداً سواء للعائلات أو العزاب.

من جانبه، أوضح المواطن محمد حسن أنه وجد صعوبة في إيجاد سكن يتناسب وقدرته المالية، فإيجاد شقة سكنية للعائلات للإيجار وبسعر مقبول أصبح من الصعب، فأسعار الإيجار في تزايد ما صعب على محدودي الدخل الحصول على سكن مناسب لعائلاتهم في ظل منافسة موظفي الشركات من مواطنين وأجانب أصحاب الدخل العالي الذين هم محل اهتمام أصحاب العقار، فالجبيل مدينة تشهد إقبالاً كبيراً من الباحثين عن فرص العمل؛ لما يتواجد بها من فرص وظيفية توفرها الشركات المتواجدة في الجبيل الصناعية.

اما المواطن فالح القحطاني فقال: للأسف فإن أسعار العقار بالجبيل أصبحت أسعارا خيالية، حيث لا توجد مخططات جديدة بالمدينة، وتكفي الإشارة ان الأرض السكنية بمخطط الحمراء يتجاوز مترها 2000 ريال، إضافة إلى الأراضي البيضاء بمساحات كبيرة داخل المدينة. أما وزارة الإسكان ودورها بحل أزمة السكن فلم يظهر حتى الآن، وأتمنى من الله ان تتضافر الجهود لحل ازمة السكن، كما أن الهيئة الملكية تستطيع ان تطور بعض الأراضي، ومن ثم يتم بيعها للمواطنين وليس للشركات.

ومن جهة أخرى أكد الخبير الاقتصادي الدكتور سالم باعجاجه أن أسعار الاراضي ما زالت مرتفعة وتحتاج الى وقت لكي تنخفض وخاصة عندما تقوم وزارة الإسكان بتوزيع الوحدات السكنية الجاهزة، مما سيكون له الأثر في انخفاض أسعار الأراضي.

وما يجدر ذكره أن مخطط ضاحية الملك فهد السكني يعتبر من اكبر المخططات السكنية في المحافظة من حيث المساحة، حيث تبلغ مساحته الإجمالية عشرة ملايين متر مربع، وعدد قطع الأراضي فيه 5624 قطعة، ويشتمل على عدد من المرافق والخدمات ومن ضمنها عدد 27 مدرسة و45 مسجدا و45 حديقة و37 سوقا محليا ومركزيا و185 موقفا للسيارات ومسطحا اخضر بجانب منتزه عام ومستشفى ومصلى للعيد ومجمع للدوائر الحكومية ومحطات للمحروقات كما يوجد به طريق دائري بطول 22كم.

منقول : صحيفة اليوم




رمز الإستجابة السريعة لـ رابط الصفحة

http://news.konooze.com/2015/04/21/article-7582.html

بواسطة الهاتف الذكي



تطبيق كنوز المتميزة


متاح للتنزيل مجاناً

على متجر AppStore و GooglePlay


1232 مشاهدة, 2 مشاهدة اليوم |

أخبار ومواضيع ذات صلة


أضف تعليقك بإستخدام حسابك على Facebook