الرئيسية » أخبار عقارية » خاشقجي: الرسوم سيكون تأثيرها إيجابياً على تصحيح أوضاع السوق العقاري

[ ]

خاشقجي: الرسوم سيكون تأثيرها إيجابياً على تصحيح أوضاع السوق العقاري

[ الخميس 23-06-2016 ] [ أخبار عقارية ] [ ماهر النهدي ]

رغم هدوء السوق العقاري جدة الأبرز بعد مدينة الرياض في قيمة الصفقات السكنية والتجارية 15 ألف وحدة سكنية تنفذها وزارة الإسكان في جدة

23-06-2016-a

مع البدء في تطبيق قرار الرسوم على الأراضي البيضاء داخل النطاق العمراني، بدأنا نلاحظ آثار هذا القرار الإيجابية نحو تحقيق اهداف الدولة في استقرار السوق العقاري وزيادة المعروض من الوحدات السكنية ومساعدة المواطنين على التملك بأسهل وافضل الطرق، كما أن اهتمام الدولة في تنظيم السوق العقاري أدى الى تحفيز الكثيرين من المهتمين والمستثمرين والمطورين والممولين وجميع العاملين في السوق العقاري الى محاولة التأقلم مع التوجهات الجديدة التي بلا شك سوف تؤدي الى تصحيح الكثير من التشوهات والمعوقات التي واجهت السوق سنوات طويلة.

يؤكد ذلك الرئيس التنفيذي لشركة شريك العقارية هاني خاشقجي، والذي يرى ان السوق العقاري يختلف من منطقة الى أخرى في حجم الطلب ومستوى الاقبال على التداول في الأراضي والوحدات السكنية والتجارية ونوعياتها ومساحاتها.

ويضيف أن هناك مناطق ومدنا تتميز بحجم طلب عال على المساكن والأراضي، فمثلا محافظة جدة نجد انها في مقدمة مدن المملكة في احجام التداول على مختلف أنواع العقارات السكنية والتجارية حيث حققت خلال السنوات الماضية قفزة نوعية في حجم الطلب على الوحدات السكنية المختلفة الاحجام، وكذلك زيادة الطلب على العمائر التجارية السكنية، وحتى في اثناء الركود الذي عاشه السوق العقاري منذ ثلاث سنوات، كما تم تنفيذ العديد من الصفقات العقارية المختلفة السكنية منها والتجارية سواء الأراضي او الوحدات الجاهزة مثل الشقق والفلل. كما يزيد الطلب فيها مقارنة بالمعروض من الوحدات الجاهزة للسكن، وكذلك الطلب على قطع الأراضي صغيرة ومتوسطة الحجم.

ويضيف خاشقجي، يدعم هذا الرأي التقارير الرسمية وحجم الصفقات المنفذة والتي يتم نشرها في مواقع الجهات الحكومية ومنها مؤشر وزارة العدل العقاري، وكذلك حسب آخر دراسة صادرة عن شركة شريك العقارية في محافظة جدة ضمن الدراسات التي تجريها دوريا على السوق العقاري، ويظهر فيها ان الطلب على العقارات السكنية والتجارية يشهد تزايداً مستمراً رغم الركود الذي يشهده السوق العقاري. وقد أظهرت محافظة جدة تفوقا في حجم التداول سواء من حيث قيمة الصفقات او عددها واجمالي التداول على الوحدات السكنية.

ومع ضعف الاقبال على الشراء والبيع من قبل الكثير من المواطنين بانتظار تطبيق قرار الرسوم على الأراضي البيضاء وكذلك القرارات التنظيمية والبرامج التي تنفذها وزارة الإسكان مع القطاع الخاص بهدف ضخ المزيد من المنتجات السكنية ضمن برامج الدعم السكني التي تنفذها وتشرف عليها في العديد من مناطق المملكة.

ولو نظرنا الى ارقام المؤشر خلال السنوات الماضية لوجدنا ان محافظة جدة تأتي دائما بعد مدينة الرياض من حيث اجمالي قيم الصفقات، وعلى سبيل المثال فقد حققت في عام 1435 مبلغا اجماليا وقدره 83.5 مليار ريال توزعت بين السكني والتجاري منها 51.3 مليار ريال للقطاع السكني ومبيعات الشقق السكنية حوالي 3 مليارات ريال، والفلل 281 مليون ريال والبقية لقطع الأراضي.

وحقق القطاع التجاري 32.1 مليار ريال منها 31.9 مليار ريال للأراضي التجارية.

وفي عام 1436هـ حققت قيمة الصفقات العقارية مبلغا وقدره 82 مليار ريال منها حوالي 55 مليار ريال للقطاع السكني بزيادة عن صفقات السكني عام 1435هـ نصيب الشقق السكنية 3 مليارات ريال والفلل 240 مليون ريال. والبقية لقطع الأراضي. اما القطاع التجاري فقد حقق عام 1436هـ 27 مليار ريال، وحققت صفقات الأراضي التجارية مبلغ 26.4 مليار ريال.

وحقق المؤشر في محافظة جدة هذا العام 1437هـ خلال سبعة أشهر 49.3 مليار ريال، منها 22 مليار ريال للقطاع السكني و27.3 مليار ريال للقطاع التجاري،

ويضيف خاشقجي بان هذا يؤكد على ان الحركة العقارية في جدة مستمرة رغم بطئها، ويكثر الطلب على الأراضي والوحدات السكنية شمال غرب وشمال شرق جدة نظرا لوجود العديد من المشروعات الحيوية وكذلك كونها الامتداد الطبيعي لمحافظة جدة وتوفر الأراضي بشكل كبير وحتى منطقة ذهبان شمالا ودرة العروس غربا.

ويوجد العديد من المشروعات العقارية السكنية التي يجري العمل عليها في جدة منها مشروعات وزارة الإسكان وعددها ثلاثة مشروعات بإجمالي 15,005 وحدة سكنية، الأول إسكان جدة الأمير فواز وهو الأكبر ويضم 7661 وحدة سكنية، والثاني مشروع جدة الأمير فواز شمال ويضم 3,124 وحدة سكنية، والثالث هو مشروع إسكان شمال جدة بعدد 4,220 وحدة سكنية. وكذلك مشروعات القطاع الخاص مثل مشروع برج المملكة في أبحر الشمالية والذي سيكون عند اكتماله أطول برج في العالم.

وتتميز جدة عن غيرها بزيادة الطلب في القطاع السكني على الشقق السكنية اولا ثم الوحدات السكنية المستقلة صغيرة المساحات نظرا لارتفاع أسعار الأراضي والوحدات السكنية الجاهزة.

ويدعم الطلب على محافظة جدة بموقعها الاستراتيجي كونها تتوسط المدينتين المقدستين مكة المكرمة والمدينة المنورة حيث يؤمها ملايين الزوار من الحجاج والمعتمرين، وتحظى أيضا بجاذبية سياحية حيث يزورها الملايين من أبناء المملكة والمقيمين فيها اثناء فترات الأعياد واجازات المدارس والاجازة الصيفية.

ويؤكد خاشقجي ان ذلك يعزز حجم الطلب على المشروعات السكنية والشقق المفروشة والمنتجعات السياحية والاسواق والمجمعات التجارية الزيادة في عدد السكان وكذلك موقعها الاستراتيجي بين مكة المكرمة والمدينة المنورة وكذلك الاقبال من الزوار والسائحين من أبناء الوطن والمقيمين في فترات الاجازات الرسمية والاعياد الرسمية.

المصدر: جريدة الرياض




رمز الإستجابة السريعة لـ رابط الصفحة

http://news.konooze.com/2016/06/23/article-10293.html

بواسطة الهاتف الذكي



تطبيق كنوز المتميزة


متاح للتنزيل مجاناً

على متجر AppStore و GooglePlay


559 مشاهدة, 1 مشاهدة اليوم |

أخبار ومواضيع ذات صلة


أضف تعليقك بإستخدام حسابك على Facebook