الرئيسية » أخبار عقارية » «بوسكو» الكورية تسعى للمنافسة على مشاريع «الإسكان» السعودية .. وتعرض بناء مدن ذكية

[ ]

«بوسكو» الكورية تسعى للمنافسة على مشاريع «الإسكان» السعودية .. وتعرض بناء مدن ذكية

[ الثلاثاء 28-06-2016 ] [ أخبار عقارية ] [ ماهر النهدي ]

28-06-2016-d

تسعى شركة كورية ــ سعودية لتوقيع عقود مع وزارة الإسكان السعودية لتنفيذ وحدات سكنية ومدن ذكية.

شان كون هان

وكشف لـ “الاقتصادية” شان كون هان، الرئيس التنفيذي لشركة بوسكو للهندسة والإنشاءات، أن شركته تُعد حاليا مقترحا لتقديمه لوزارة الإسكان في هذا الشأن، تمهيدا لتوقيع مذكرة تفاهم بشأنه خلال شهر أو شهرين بحد أقصى، في حال وافقت الوزارة عليه.

يشار إلى أن شركة بوسكو للهندسة والإنشاءات مملوكة بنسبة 38 في المائة من صندوق الاستثمارات العامة السعودي، مقابل 52 في المائة من شركة بوسكو الأم الكورية.

وقال هان لـ “الاقتصادية”، إن المقترح يشتمل على تنفيذ نوعين من المشروعات، الأول تنفيذ مساكن عادية (فلل)، حيث تملك وزارة الإسكان أراضي وتناقش معهم بناء هذه الأراضي.

وقال إن شركته لديها خبرة في مجال توفير الأدوات المالية المناسبة في مثل مشروعات وزارة الإسكان، ستقدمها للوزارة، من حيث طرق السداد التي تحفظ حقوق جميع الأطراف.

أما النوع الثاني من المشروعات فهو عبارة عن مدن ذكية يتم فيها توافر الطاقة، وتحافظ على البيئة وإدارة جيدة للنفايات، وتعتمد أعلى وسائل التقنية في المنازل، وكذلك في وسائل النقل، وذلك بالتعاون مع وزارة الإسكان.

وذكر أن هذه المدن سيتم بناؤها على أراضي ملكية خاصة، وستتم الشراكة في تنفيذ هذه المشاريع مع مطورين محليين.

وأوضح أن هدفنا الأول في هذه المشاريع (منتجات سكنية ومدن ذكية) هي مدينة الرياض، وفي حال توافرت فرص في جدة والدمام سنبدأ في هذه المدن أيضا.

وبسؤال مسؤولي الشركة الذين التقتهم “الاقتصادية” عن طبيعة المنتجات السكنية التي تسعى الشركة لتنفيذها، قال شو يونج دو نائب الرئيس التنفيذي رئيس المالية: “نحن في مرحلة المناقشات وطلبنا من وزارة الإسكان تزويدنا بعدد ونوعية الأراضي التي تمكلها وتديرها. ونعمل حاليا دراسات سوق. لكل أرض سكن يناسبها”.

وقال الرئيس المالي إنه بعد إعلان “رؤية 2030” التي تستهدف زيادة نسبة تملك المواطنين للمساكن من 47 في المائة إلى 52 في المائة بحلول 2020، قررنا أن نركز على السكن المناسب للطبقة الوسطى.

وبسؤال الرئيس التنفيذي عن حجم الاستثمار المتوقع في السعودية، أجاب بأنه لا يستطيع تحديد رقم محدد الآن، سيتم معرفة المشروعات وحجمها أولا، ومن ثم دراسة الجدوى وبعدها نستطيع تحديد حجم الاستثمار.

وأكد الرئيس التنفيذي للشركة أن نظام رسوم الأراضي مطبق في كوريا الجنوبية، وهي عبارة عن ضريبة يدفعها مالك الأرض سنويا بحسب قيمة الأرض ومساحتها وموقعها، وتذهب هذه الضرائب للحكومة تضعها في ميزانيتها للإنفاق منها على الخدمات في البلاد بشكل عام.

وذكر أن مساحة الأراضي في كوريا الجنوبية قليلة، لذا أسعارها مرتفعة، ويتم دفع رسوم عن بيع أو شراء الأراضي في بلاده.

وقال هان: إن صندوق الاستثمارات العامة السعودي كان قد وقع صفقة في حزيران (يونيو) 2015، بقيمة 1.1 مليار دولار للاستحواذ على حصة تعادل 38 في المائة في شركة بوسكو للهندسة والإنشاءات الكورية، مقابل 52 في المائة مملوكة من شركة بوسكو الأم، وهي أكبر منتج للصلب في كوريا الجنوبية.

وبموجب هذه الحصة، حصل صندوق الاستثمارات على مقعدين من بين مقاعد مجلس إدارة الشركة الستة.

وقال الرئيس التنفيذي إنه تم تأسيس شركة بكسا في السعودية برأسمال 35 مليون دولار، يملك صندوق الاستثمارات العامة 60 في المائة منها، مقابل 40 في المائة لشركة بوسكو.

وتعمل “بوسكو للهندسة والإنشاءات” في مجال الهندسة والإنشاءات عالميا، حيث تمتلك تخصصات في بناء المصانع ومرافق الطاقة والبنية التحتية والتطوير العمراني، ولديها عدة فروع دولية في أسواق ناشئة. وبحسب الرئيس التنفيذي لـ “بوسكو”، أن شركته ثالث أكبر شركة في مجال الإنشاءات في بلاده.

وبسؤال رئيس المالية للشركة عن القيمة السوقية لـ “بوسكو للهندسة والإنشاءات” حاليا، قال إنها بحدود ثلاثة مليارات دولار.

وقال الرئيس التنفيذي إن شركته تسعى للإسهام في ثلاثة ملفات مهمة في “رؤية 2030″، هي الإسكان، الذي تستهدف الدولة رفع نسبة التملك من 47 في المائة إلى 52 في المائة، وشركته قادرة على تنفيذ 24 ألف وحدة في منطقة واحدة، وتعمل في البنية التحتية والتطوير والصيانة للمدن بشكل عام.

وفي ملف الطاقة المتجددة الذى تستهدف منه السعودية إنتاج 9.5 جيجاواط، وشركته تستطيع الإسهام بتقديم خبرتها في خصخصة القطاع لخدمات أكثر تنافسية.

كما تسعى الشركة للإسهام في ملف الخدمات اللوجستية لـ “رؤية 2030″، بالإسهام في دخول ثلاث مدن سعودية ضمن أفضل 100 مدينة في العالم، كما فعلوا ذلك في كوريا.

وقال هان إن كوريا الجنوبية فيها 600 سعودي يتعلمون لدينا، ونستفيد منهم في التوظيف في شركاتنا في كوريا أو الشركة المؤسسة أخيرا في السعودية.

وأوضح أن شركته لا تستهدف فقط تطبيق شروط وزارة العمل السعودية، بل تسعى لتفوقها في التوظيف، كون هذه سياسة الشركة في شركاتها التابعة خارج كوريا، بأن تركز على الموظف المحلي.

وتستهدف الشركة نقل التقنية وتوظيف السعوديين المبتعثين في كوريا وبناء قدرات هندسية سعودية.

وذكر هان أن شركته تنفذ حاليا مشروعين في السعودية، الأول لشركة أرامكو بقيمة 421 مليون دولار ينتهي العام المقبل 2017، والثاني مشروع تحلية مياه تابع لـ “مرافق” بقيمة 79 مليون دولار ينتهي الشهر المقبل.

وأشار إلى أن الشركة ستنافس على مشروع لبناء خمسة فنادق في دار الهجرة بقيمة 918 مليون دولار. كما أن الشركة لديها شراكات عدة في مجال الخطوط الحديدية في السعودية.

المصدر: جريدة الاقتصادية




رمز الإستجابة السريعة لـ رابط الصفحة

http://news.konooze.com/2016/06/28/article-10363.html

بواسطة الهاتف الذكي



تطبيق كنوز المتميزة


متاح للتنزيل مجاناً

على متجر AppStore و GooglePlay


1039 مشاهدة, 1 مشاهدة اليوم |

أخبار ومواضيع ذات صلة


أضف تعليقك بإستخدام حسابك على Facebook